العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ليبيا...الأمم المتحدة تعلن البدء في تنفيذ الترتيبات الأمنية الجديدة في طرابلس

ليبيا...الأمم المتحدة تعلن البدء في تنفيذ الترتيبات الأمنية الجديدة في طرابلس

أعلن غسان سلامة المبعوث الدولي الخاص إلى ليبيا الأربعاء، البدء في تنفيذ الترتيبات الأمنية الجديدة في طرابلس، مؤكدا اتخاذ خطوات لتحصين وقف إطلاق النار.

وأوضح سلامة، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الليبية أن "حكومة الوفاق بدأت رسميا في تشكيل لجنة الترتيبات الأمنية، وتم الاتفاق على المهام الجديدة للجنة وهيكلها الجديد"، معربا عن ارتياحه على الرغم من ما وصفها بـ"انتكاسة بسيطة لوقف إطلاق النار" ليلة الثلاثاء.

واعتبر سلامة أن "الأيام التسعة التي مضت شهدت احتراما واسعا لاتفاق وقف إطلاق النار"، داعيا من لم يوقعوا أن يبادروا بذلك. وأضاف "قطعنا شوطا مهما في تحصين اتفاق وقف إطلاق النار".

وأشار المبعوث الأممي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد لقائه برئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وقادة عسكريين إلى "أنه رأى روحا جديدة لدى الأطراف، ورغم تأخر الترتيبات الأمنية، إلا أنها ستكون جذرية".

وبخصوص الطرف الذي قام بخرق وقف إطلاق النار والذي تسبب في إغلاق مطار معيتيقة الدولي، قال سلامة "نعلم تماما من قصف مطار معيتيقة مرتين، مرة قبل أربعة أيام ومرة مساء أمس، وهو يعلم أننا نعلم"، مضيفا أن "هذا الطرف يمنع الحجاج المسنين من العودة إلى ليبيا ويمنع الجرحى من العلاج في الخارج".

وتسبب سقوط قذائف عشوائية بمطار معيتيقة الدولي بالعاصمة الليبية في إغلاقه مجددا فجر اليوم، ما دعا إلى تحويل كل الرحلات الجوية إلى مطار مصراتة الدولي (200 كلم) شرق العاصمة، وهو ما اعتبر أول خرق للهدنة التي وقعت الأسبوع الماضي بين الأطراف المتنازعة في طرابلس.

ورفض المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني من جهته أمس التلويح بتهديد مسلح جديد في العاصمة طرابلس، بعد ساعات من قيام أحد أطراف النزاع بإطلاق هذا التهديد.

وطالبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الأطراف الموقعة على اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس، بعدم إصدار بيانات "استفزازية أو تحريضية" .

ويأتي ذلك بعد أقل من أسبوع من هدنة أوقفت اشتباكات عنيفة في طرابلس بين قوات حكومة الوفاق الوطني وعناصر اللواء السابع المنحدر من مدينة ترهونة (80 كلم جنوب العاصمة)، وشملت مناطق جنوب العاصمة طرابلس، وخلفت 78 قتيلا و313 جريحا.

وتوصلت بعثة الأمم المتحدة في أعقاب ذلك إلى اتفاق لوقف إطلاق النار برعاية الممثل الخاص للأمين العام غسان سلامة، بعد 9 أيام من المواجهات.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا