العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ليبيا: غارة أمريكية تقتل أكثر من ثمانين داعشيا

DR

أعلن وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر الخميس، أن الضربة الجوية التي شنها الطيران الحربي الأمريكي قرب مدينة سرت الليبية، اسفرت عن مقتل أكثر من ثمانين مسلحا مواليا لتنظيم داعش الارهابي، وهي أول غارات للولايات المتحدة في ليبيا خلال العام الجاري، وآخر العمليات العسكرية للرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما ضد مواقع داعش بهذا البلد.

وبخصوص الضربات الجوية الامريكية، قال كاتب الدولة الأمريكي للدفاع أشتون كارتر، إن البنتاغون قد وجه الأربعاء ضرباته لمعسكرين للجماعة الإرهابية داعش في ليبيا والتي قضت خلالها على ما يزيد عن 80 إرهابيا كان البعض منهم بصدد التخطيط للقيام بعمليات بأوربا.

وقال الناطق الرسمي للبنتاغون بيتر كوك إن "الرئيس قد رخص لهذه العملية تمديدا للعملية الناجحة التي قام بها عسكريون أمريكيون السنة الماضية من أجل دعم القوات الليبية لتحرير سرت"، وذلك بعد مرور شهر عن القرار الذي اتخذته القيادة العسكرية الامريكية في افريقيا "افريكوم" في 19 دجنبر الماضي والقاضي بإنهاءعملية "أوديسي ليتنينغ" بليبيا رسميا.

وأعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية انه " تم استخدام حوالي مائة من المعدات العسكرية ما بين قنابل وصواريخ في تلك الضربات، التي استهدفت معسكرين على بعد 45 كلم عن سرت" مضيفا أن الولايات المتحدة " ما زالت مستعدة لدعم الجهود الليبية لمواجهة التهديدات الارهابية والحاق الهزيمة بتنظيم داعش الارهابي في الاراضي الليبية."

تعليق جمعة القماطي رئيس حزب التغيير الليبي من لندن حاوره رضا كريفي

00:01:26

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا