العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ليبيا: صراع على النفط يجدد المعارك في شرق البلاد

ليبيا: صراع على النفط يجدد المعارك في شرق البلاد

DR

تمكنت قوات القائد العسكري في شرق ليبيا خليفة حفتر، الاحد، من صد هجوم لجهاز حرس المنشآت النفطية التابع لحكومة الوفاق الوطني، كان يسعى لاستعادة السيطرة على منطقة الهلال النفطي، في وقت كانت ليبيا تستعد لاستئناف التصدير من هذه الموانئ المحاصرة منذ أعوام.

ووقعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين خاصة بميناءي السدرة وراس لانوف، قبل أن تحسم قوات حفتر الموقف بقصف جوي شاركت فيه على الأرجح طائرات مصرية، وقال متحدث باسم الجيش الوطني الليبي إن القوات الموالية لحفتر استطاعت صد هجوم في راس لانوف بدعم من ضربات جوية، وإنها تتعقب قوات الجضران بعد تخليها عن ميناء السدر الذي كانت قد سيطرت عليه الأحد.

وكانت قوات حفتر قد أحكمت السيطرة على أربعة موانئ ضمنها السدر وراس لانوف، بعدما انتزعتها من فصيل في حرس المنشآت النفطية يقوده إبراهيم الجضران يومي 11 و12 شتنبر الجاري.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية بأن الناقلة المالطية "سي دلتا" التي كانت تستعد لشحن النفط من ميناء راس لانوف، قد تم سحبها إلى مكان آمن بعيدا عن الميناء كجزء من خطة للطوارئ.

ويضم الهلال النفطي أربعة موانيء نفطية رئيسية ، ويقع في منتصف الطريق بين مدينة بنغازي معقل القوات الموالية لخليفة حفتر، ومدينة سرت التي توشك قوات السراج على احكام سيطرتها عليها واستعادتها من قبضة تنظيم داعش الارهابي، بعد أربعة أشهر من المعارك الدامية.

إضافة تعليق

انظر أيضا