العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ليبيا: السراج مستعد لمحاورة سلطات الشرق الليبي

DR

"أنا مستعد للحديث مع الجميع لحل مشاكل الليبيين" هكذا لخص رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج موقف حكومته من الوضع المتوتر في ليبيا، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة بنيويورك، حيث أكد المجتمع الدولي دعمه مجددا للسلطة في طرابلس، والتي كانت قد شكلت في نهاية 2015 برعاية الأمم المتحدة.

وأعلن السراج، الخميس، استعداده للحوار مع سلطات الشرق الليبي، شرط اعترافها بشرعية حكومته قائلا"هناك بالطبع الكثير من العراقيل، أولها إقامة جيش موحد تحت إشراف السلطة السياسية" في وقت ترفض القوات الموالية للمشير خليفة حفتر الاعتراف بوجود حكومة تقود البلاد في طرابلس.

وخلص المؤتمر الدولي الذي خصص لليبيا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة بنيويورك، إلى أن ممثلي 20 دولة منها الولايات المتحدة وايطاليا وتركيا وفرنسا ومصر والامارات شددوا على ضرورة اللجوء إلى"حوار شامل ومصالحة وطنية"، والتركيز في المرحلة القادمة على توحيد صفوف الجيش ضمانا لأمن الليبيين، وللتصدي للتهديدات الارهابية المحتملة، مشددين على جعل النشاط النفطي تابعا لسلطة حكومة طرابلس، لاسيما بعدما احتدام المعارك في منطقة الهلال النفطي بين قوات حكومة الوفاق والقوات الموالية لحفتر.

ومن جهته، أكد مبعوث الامم المتحدة إلى ليبيا، مارتن كوبلر على ضرورة التعامل مع مسألة النفط الليبي كعامل يوحد صفوف الليبيين لا يقسم بينهم، معربا عن اقتناعه بأن الوضع في طريقه إلى التحسن بليبيا.

تعليق غازي معلى- محلل سياسي وخبير الشؤون الليبية- تونس العاصمة.

00:01:31

إضافة تعليق

انظر أيضا