العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

لوبن تعتزل السياسة وتحدث هزة داخل حزبها

لوبن تعتزل السياسة وتحدث هزة داخل حزبها

DR

بعد ثلاثة ايام من هزيمة خالتها مارين لوبن في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، قررت النجمة الصاعدة في حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف ماريون ماريشال-لوبن (27 عاما)، الابتعاد عن الحياة السياسية، ما من شأنه اضعاف اليمين المتطرف قبل الانتخابات التشريعية.

وقالت خالتها مارين لوبن في تغريدة "اعبر عن اسفي العميق" لهذا القرار، في حين ندد جدها جان ماري لوبن بما وصفه ب"الفرار" من قبل اصغر نائب في البلاد والتي وصفها بانها "احدى نجمات الجبهة التي تحظى باكبر قدر من الحب والاعجاب".
ويندرج قرار ماريون ماريشال لوبن عدم الترشح لولاية جديدة في انتخابات يونيو التشريعية عن منطقة فوكلوز احد معاقل اليمين المتطرف في جنوب فرنسا، في اطار صراع نفوذ داخل حزب الجبهة الوطنية، حيث ان ماريون كثيرا ما تعبر عن مواقف اكثر تشددا من عمتها في قضايا تخص المجتمع.
ويرى البعض فيها بديلا عن مارين لوبن التي اهتزت زعامتها على رأس الجبهة الوطنية بعد هزيمتها المدوية امام ايمانويل ماكرون، رغم تصويت عدد قياسي من الفرنسيين لها في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.
وقالت ماريون على فيسبوك "اعرف ان قراري سيثير لغطا وخيبة (..) ورغم ان الامر تسبب لي بتمزق عاطفي فعلي، فاني لم اكن لاتخذه لولا انه بدا لي صحيحا وضروريا" متحدثة عن اسباب "شخصية وسياسية".
وقال احد النواب "في الجنوب الامر سيكون معقدا، الناس لن تتفهم ضرورة" قرارها. وقال آخر "سنخسر الكثير من المتعاطفين والناشطين الذين هم من انصارها".

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا