العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

لجنة أوبك والمستقلين ستناقش مراقبة صادرات النفط وتمديد اتفاق الخفض

لجنة أوبك والمستقلين ستناقش مراقبة صادرات النفط وتمديد اتفاق الخفض

DR

تعتزم أوبك وبعض منتجي النفط خارجها في اجتماعهم اليوم الجمعة لمراجعة اتفاق خفض الإمدادات مناقشة مراقبة الصادرات لتقييم مدى الالتزام بالتخفيضات ودراسة تمديد الاتفاق بعد مارس.

وتهدف منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى جانب روسيا وغيرها من المنتجين المستقلين إلى تصريف تخمة معروض النفط العالمي بخفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميا.

وينتهي سريان اتفاق الخفض في نهاية مارس . ومن المقرر أن يعقد الوزراء في لجنة معنية بمراقبة الاتفاق، تضم الكويت وفنزويلا والجزائر إلى جانب روسيا وسلطنة عمان غير العضوين بالمنظمة، اجتماعا في الساعة 0900 بتوقيت جرينتش.

وقال مندوبان في أوبك إن من المرجح أن يكون الاجتماع مقتضبا. وأبلغ وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك الصحفيين اليوم الجمعة أن موسكو لا تعارض مراقبة صادرات النفط لتقييم مدى التزام المنتجين بالاتفاق.

وأضاف "نناقش (مراقبة صادرات النفط)، لكن هناك إشكالات فيما يتعلق بدقة البيانات... على وجه العموم، لا نعارض ذلك كعنصر إضافي، فالعامل الأساسي هو الإنتاج". وسيناقش الوزراء أيضا احتمال تمديد اتفاق خفض الإنتاج بعد انتهاء سريانه في نهاية مارس.

وارتفعت أسعار النفط أكثر من 15 بالمئة في الأشهر الثلاثة الأخيرة لتتجاوز 56 دولارا للبرميل، بما يشير إلى أن الاتفاق يحرز تقدما في تصريف فائض المعروض. لكن سعر الخام لا يزال عند نصف مستواه في منتصف 2014.

وقد يرفع اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة اليوم برئاسة الكويت توصية بخصوص السياسة إلى المنظمة التي ستعقد اجتماعها التالي في نونبر.

وليس من المتوقع أن يحضر الوزير العماني، لكن وزير النفط النيجيري ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليييا، اللذين جرى إعفاء بلديهما من تخفيضات الإنتاج، سيحضران الاجتماع.

إضافة تعليق

انظر أيضا