العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

كوريا الشمالية تعرض المشاركة في الالعاب الاولمبية خلال المحادثات مع الجنوب

كوريا الشمالية تعرض المشاركة في الالعاب الاولمبية خلال المحادثات مع الجنوب

DR : REUTERS

عرضت كوريا الشمالية الثلاثاء ارسال رياضيين ووفد رفيع المستوى إلى الالعاب الاولمبية الشتوية التي تستضيفها كوريا الجنوبية الشهر المقبل، وذلك في أول محادثات رسمية بين الطرفين منذ أكثر من عامين بعد التوتر الناجم عن طموحات الشمال النووية.

واغتنمت سيول هذا الاجتماع لتدعو الى استئناف اللقاءات بين العائلات التي فرقتها الحرب (1950-1953) وذلك بالتزامن مع دورة الالعاب الاولمبية التي تنظم في فبراير في بيونغ تشانغ.

وتجري المحادثات في بانمونجوم، البلدة الحدودية حيث تم توقيع اتفاق وقف اطلاق النار في المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين.

وعبر الوفد الكوري الشمالي الخط الفاصل بين البلدين سيرا على الاقدام للتوجه الى "بيت السلام" حيث تُقام المحادثات في القسم الكوري الجنوبي، على بعد بضعة أمتار من المكان الذي فر فيه كوري شمالي تحت الرصاص إلى الجنوب قبل شهرين.

وتصافح وزير الوحدة الكوري الجنوبي شون ميونغ غيون الذي يترأس وفد بلاده، مع مسؤول وفد الشمال ري سون غوون قبل ان يدخلا المبنى ثم من جديد عند طاولة المفاوضات.

ووضع ري شارة عليها صورة الاب المؤسس لكوريا الشمالية كيم ايل سونغ ونجله وخلفه كيم جونغ ايل كما جرت العادة في الشمال، بينما وضع شو شارة بالوان علم كوريا الجنوبية.

وقال نائب وزير الوحدة الكوري الجنوبي شون هاي-سونغ للصحافيين ان "الجانب الشمالي عرض إرسال وفد رفيع المستوى يضم وفدا من اللجنة الاولمبية الوطنية ورياضيين ومشجعين وفنانين ومراقبين وفريقا استعراضيا للتايكواندو وصحافيين" الى الالعاب الاولمبية التي ستقام بين 9 و25 فبراير المقبل.

وبدت الاجواء أكثر استرخاء من المعتاد ورد الوفد الجنوبي بان "الشعب يأمل فعلا برؤية الشمال والجنوب يسيران نحو السلام والمصالحة".

وتتناقض هذه الاجواء بشكل كبير مع اللهجة العدائية السائدة مؤخرا ولا سيما الاهانات الشخصية والتهديدات بشن حرب بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون والرئيس الاميركي دونالد ترامب.

إضافة تعليق

انظر أيضا