العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

كوريا الشمالية تؤكد أن العقوبات "القاسية" ستؤدي إلى تسريع برنامجها النووي

كوريا الشمالية تؤكد أن العقوبات "القاسية" ستؤدي إلى تسريع برنامجها النووي

نددت كوريا الشمالية بشدة بالعقوبات الجديدة التي تطال اقتصادها معتبرة إياها "قاسية وغير أخلاقية وغير إنسانية"، ومحذرة من أن هذه الإجراءات لن تؤدي إلا إلى تسريع وتيرة برنامجيها النووي والصاروخي، بحسب ما أورد اليوم الاثنين الإعلام الرسمي.

وأوردت وكالة الأنباء الكورية الشمالية، نقلا عن بيان وزارة الخارجية، أن العقوبات الاقتصادية، التي يعتبر مسؤولون أمريكيون أنها ستحرم بيونغ يانغ إيرادات بأكثر من ملياري دولار، تشكل "عملا عدائيا يهدف إلى إبادة شعب" كوريا الشمالية.

ويأتي البيان الصادر عن وزارة الخارجية الكورية الشمالية في وقت يتوقع أن تهيمن الأزمة الكورية الشمالية على اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضافت الوكالة أن "المبادرات المتزايدة للولايات المتحدة والقوات التابعة لها من أجل فرض عقوبات وضغوط على جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية لن تؤدي إلا لتسريع وتيرة تقدمنا نحو استكمال القوة النووية للدولة".

وأقر مجلس الأمن الأسبوع الماضي حزمة جديدة من العقوبات ضد كوريا الشمالية في قرار يفرض حظرا على تصدير المنسوجات، وتجميدا لرخص العمل الممنوحة للعمال الكوريين الشماليين في الخارج، ويفرض قيودا على تزويدها بمنتجات النفط.

ويسعى المجتمع الدولي إلى احتواء التحديات المتزايدة لكوريا الشمالية التي أثارت قلقا دوليا في الأسابيع الأخيرة بعد أن أجرت تجربة نووية سادسة هي الأكبر في تاريخها، وأطلقت صاروخين بالستيين عبرا الأجواء اليابانية، وأعلنت أنها باتت قادرة على استهداف الأراضي الأمريكية.

إضافة تعليق

انظر أيضا