العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

كل ما تريدون معرفته عن داء السكري

كل ما تريدون معرفته عن داء السكري

DR

يعتبر داء السكري مرضا مزمنا، يصاب به الفرد عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج مادة الأنسولين بكمية كافية، أو في حالة عجر الجسم عن الاستفادة بشكل فعال من الأنسولين الذي ينتجه.

ما هو داء السكري؟

يعرف العلم الأنسولين على أنه الهرمون المسؤول عن تنظيم مستوى السكر في الدم، ويعد ارتفاع نسبته في الدم علامة على فشل الجسم في السيطرة على وظائف البنكرياس، ويؤدي مع مرور الوقت إلى التأثير سلبا على العديد من أجهزة الجسم، ولاسيما الأعصاب والأوعية الدموية.

داء السكري من النمط 1

هو نمط من داء السكري لا يعرف سببه ولا سبل الوقاية منه، يتسم بنقص في إنتاج الإنسولين، ويتطلب تعاطيا للانسولين بشكل يومي ومنتظم. وتتوزع أعراضه ما بين فرط التبول، والعطش، والجوع المستمر، وفقدان الوزن، ونقص البصر، والإحساس الدائم بالتعب، وقد تظهر أغلب هذه الأعراض بشكل فجائي.

داء السكري من النمط 2

يظهر هذا النمط بسبب خلل في استخدام الجسم للإنسولين، وتبلغ نسبة حالات داء السكري من النمط 2 ما يقارب 90% من المصابين بداء السكري حول العالم، وتكون في غالبيتها نتيجة لفرط الوزن والخمول البدني.

الخطير في داء السكري من النمط 2 أن أعراضه تكون مماثلة لأعراض النمط 1، إلا أنها تكون أقل وضوحا في كثير من الأحيان، ما يجعل المصاب يتهاون عنها ولا يكتشف أنه مصاب بداء السكري إلا بعد مرور عدة  سنوات على بدء الأعراض، أي بعد حدوث المضاعفات.

داء السكري الحملي

السكر الحملي هو ارتفاع نسبة السكر في الدم، إذ تعلو فيه نسب غلوكوز الدم على المعدل الطبيعي لها، دون أن تصل إلى المرحلة اللازمة لتشخيص داء السكري، ويحدث هذا غالبا في فترة الحمل، فتصبح المرأة الحامل المصابة بالسكر الحملي أكثر عرضة من غيرها لمضاعفات الحمل والولادة، كما أنهن يصبحن مرشحات بقوة لاحتمال الاصابة بداء السكري من النمط 2 مستقبلا، ويشخص الطبيب داء السكري الحملي عن طريق الكشف السابق للولادة، لا من خلال الأعراض التي تصاحب الاصابة.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا