العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

كلينتون تنجو من الأسوء في قضية الرسائل الإلكترونية

كلينتون تنجو من الأسوء في قضية الرسائل الإلكترونية

DR : REUTERS

تمكنت المرشحة للرئاسيات الأمريكية، هيلاري كلينتون، من تجنب ضربة قاسية لطموحاتها الرئاسية، بعدما تجنبت ملاحقات في قضية استعمالها لبريدها الالكتروني الشخصي في إرسال رسائل تحتوي معلومات سرية.

وأعلن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، جيمس كومي، ووزيرة العدل لوريتا لينش عن إغلاق القضية، وعدم متابعة كلينتون في قضية الرسائل الالكترونية، رغم الملاحظات القاسية التي وجهها جيمس كومي، والتي يمكن أن تدفع عددا من الناخبين إلى التشكيك في نزاهتها.

وحرم إنهاء القضية الجمهوربيين من تطور كبير كانوا يحلمون به، كما زاد من حدة التوترات بينها وبين منافسها دونالد ترامب، الذي قال إن وزيرة الخارجية السابقة "أدلت بهذا الكم الكبير من التصريحات الكاذبة، فهل ستمثل امام الكونغرس؟ هل سيحدث اي شيء؟ هذا عار". وأضاف المرشح الجمهوري إن "هيلاري مخادعة. هذا كل ما عليكم ان تعرفوه".

وحسب جين زينو، أستاذة العلوم السياسية في جامعة ايونا كوليدج في نيويورك، أن إغلاق القضية "لا يعني تبرئة كاملة لكلينتون لكنه أفضل ما كان الديمقراطيون يأملون به".

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا