العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

قوات "المشير" حفتر تسلم إدارة الموانئ لمؤسسة النفط

DR: Reuters

سلمت القوات الموالية للمشير خليفة حفتر إدارة الموانئ في الهلال النفطي التي سيطرت عليه، إلى المؤسسة الوطنية للنفط، التي أعلنت بدورها رفع حالة "القوة القاهرة" واستئناف عمليات انتاج وتصدير النفط بشكل قانوني.

وأوضح متحدث باسم هذه القوات الموالية للحكومة الموازية في الشرق أنه "تم تسليم موانئ الزويتينة والبريقة وراس لانوف والسدرة إلى المؤسسة الوطنية للنفط"، مؤكدا أن منطقة الهلال النفطي التي تضم الموانئ النفطية الرئيسية في البلاد "أصبحت تحت إدارة المؤسسة".

وعلنيا، تقول المؤسسة الوطنية للنفط حكومة الوفاق الوطني التي تحظى بدعم الأمم المتحدة والمنتظم الدولي، لكنها تتبع أيضا سلطة البرلمان المنتخب في الشرق المدعوم من قبل حفتر والذي رفض منح الثقة لحكومة فايز السراج.

وأعلنت هذه المؤسسة استئناف عمليات الإنتاج بعد رفع حالة "القوة القاهرة"، مشيرة في بيان لها أنه بناء على تقييم الفرق التقنية، سيتم استئناف الصادرات من ميناءي الزويتينة وراس لانوف، على أن تتواصل من ميناءي البريقة والسدرة في "أقرب وقت ممكن".

وعند إعلان حالة "القوة القاهرة"، تخلي المؤسسة مسؤوليتها من كافة الالتزامات والمسؤوليات القانونية الناجمة عن توقف عمليات التصدير وأداء العقود بسبب أحداث "خارجة عن سيطرة أطراف التعاقد".

إلى ذلك، قرر رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح رفع رتبة خليفة حفتر، قائد القوات المدعومة من هذا البرلمان، إلى مشير بعد إعلان سيطرته بشكل كامل على منطقة الهلال النفطي.

وذكر بيان للبرمان أن "القائد الأعلى للقوات المسلحة العربية الليبية (أصدر) قرارا بترقية القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية الفريق ركن خليفة بلقاسم حفتر إلى رتبة مشير".

 

محمد العبيدي، محلل سياسي من طرابلس، يقدم تحليله للتطورات الليبية:

00:01:15

 

إضافة تعليق

انظر أيضا