العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

قوات بشار الأسد تبدأ مطاردة داعش نحو معاقله

بات الجيش النظامي السوري قريبا من الوصول إلى معاقل تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، بعد نجاحه في استعادة مدينة تدمر الأثرية من التنظيم المتشدد.

 

ويسعى الجيش السوري إلى تحصين مواقعه في تدمر، و اتخاذها كقاعدة ارتكاز من أجل مطاردة تنظيم داعش. ففي حال تمكنه من السيطرة على مدينة السخنة، فسيصير بإمكانه التقدم باتجاه الأراضي التي يسيطر عليها داعش في محافظة دير الزور، في حين أن سيطرة قوات بشار الأسد على بلد الكوم ستشكل له طريقا سالكة إلى تخوم محافظة الرقة، أبرز معاقل التنظيم الإرهابي في سوريا.

وتمثل استعادة تدمر إنتصارا كبيرا لبشار الأسد وحلفاءه الروس، الذين كانوا يناقشون مسألة رحيله عن السلطة في الوقت ذاته مع جون برينان، مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، الذي زار موسكو مؤخرا.

وتخشى المعارضة السورية أن تستغل قوات الجيش التابعة لبشار الأسد الهدنة ووقف العمليات القتالية، من أجل ضم مزيد من الأراضي تحت يافطة محاربة داعش.

 

طلال العتريسي، المتخصص في الشؤون السياسية والاستراتيجية يقدم قراءته في الوضع في سوريا من بيروت:

 

00:01:17

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا