العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

قوات النظام السوري تضيق الخناق على معاقل داعش

DR

تمكنت القوات السورية إلى جانب القوات المسلحة التابعة لها، الاثنين، من التوغل أكثر في محافظة الرقة، معقل تنظيم داعش الارهابي الأبرز في سوريا، في إطار الهجمات الممنهجة التي تشنها على المنطقة لاستعادة السيطرة عليها.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان، أن قوات النظام باشرت هجماتها على محافظة الرقة، منذ الخميس، انطلاقا من منطقة اثريا بريف حماة الشمالي، سعيا وراء استعادة مدينة الطبقة الواقعة على بحيرة الفرات غرب الرقة.

وقال المرصد إن "قوات النظام ومقاتلي صقور الصحراء الموالين لها، وبدعم جوي روسي، تمكنوا من التقدم داخل الحدود الادارية لمحافظة الرقة، وباتوا على بعد أقل من ثلاثين كيلومترا من مطار الطبقة العسكري، ونحو 25 كيلومترا من بحيرة الفرات"، وهو التقدم الأبرز للقوات النظامية في محافظة الرقة حسب ما صرح به رامي عبد الرحمان مدير المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأكد المرصد أن ما يقارب السبعين عنصرا على الاقل من تنظيم داعش، لقوا حتفهم خلال هذه الهجمات، فيما قتل تسعة مقاتلين من قوات "صقور االصحراء".

ومن جهة أخرى، تستمر قوات سوريا الديمقراطية، بدعم أمريكي في التوغل شمال سوريا، وبالضبط في محافظة حلب، إذ تعيش ساكنة المدخل الجنوبي الشرقي لمدينة منبج، الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، على وقع اشتباكات عنيفة بين الطرفين، بعد أن صارت قوات النظام على بعد كيلومترات قليلة منها.

 تعليق أحمد كامل ، الكاتب الصحفي من استنبول، حاوره أيمن الأحمد 

00:00:21

 

 

 

 

 

 

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا