العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

قمة دولية حول الأمن النووي في غياب روسيا

اجتمع ممثلون عن 50 بلدا بالعاصمة الأمريكية واشنطن، للمشاركة في قمة دولية عن الأمن النووري، يسعون من وراءها إلى منع المنظمات الإرهابية من الوصول المنشآت أو المواد النووية.

وتعتبر قمة الأمن النووي مبادرة دبلوماسية مرتبطة باسم الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إذ تعد الدورة الحالية آخر قمة سينظمها، بحكم اقتراب مغادرته للبيت الأبيض مع انتهاء عهدته الرئاسية.

وتقلص مقاطعة روسيا لأشغال القمة من فرص التوصل إلى قرارات مهمة، بسبب عدم رغبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالمشاركة في قمة تسيطر عليها أمريكا، في خضم التوترات المتزايدة بين القوتين العالميتين.  

وما زالت كميات كبيرة من البلوتونيوم واليورانيوم المخصب معرضة للاستيلاء عليها من قبل جماعات إرهابية، رغم الجهود التي بذلها الرئيس الأمريكي في إقناع عشرات الدول بالتخلص أو التقليل من مخزونات المواد المستخدمة في صناعة القنابل،

 

إدموند غريب: المحلل السياسي والأستاذ بالجامعة الأمريكية في واشنطن:

00:01:22

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا