العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

قمة بروكسيل تدرس "ما بعد الـBrexit"

DR

يعقد رؤساء دول وحكومات البلدان الأعضاء في الاتحاد الاوروبي قمة بدأت الثلاثاء وتستمر الأربعاء، بهدف بحث آليات بدء خروج بريطانيا من منطقة الأورو في أسرع وقت ممكن، بسبب المخاطر التي تتعرض لها الأسواق العالمية بعد نتيجة الاستفتاء، كما سيعكفون على دراسة هذا التطور في التكتل الأوروبي، وتجنب انتقال عدوى الانفصال إلى دول أخرى.

وعشية القمة المنعقدة ببروكسل، عبرت كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا عن رغبتها في ضخ دماء جديدة في المشروع الأوروبي، وإنقاذ البيت الذي أصبح يضم 27 بلدا بعد انسحاب بريطانيا، مع التأكيد على عدم الدخول في مفاوضات مع لندن ما لم تتقدم بطلب انسحاب رسمي من الاتحاد. وهو ما أكدته عشية القمة، المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بالقول "نحن متفقون في هذا الشأن، لا مناقشات رسمية أو غير رسمية حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون طلب خروج من الاتحاد على مستوى المجلس الأوروبي".

وقالت ميركل "سنقدم اقتراحا إلى زملائنا" رؤساء دول وحكومات البلدان الأخرى الأعضاء في الاتحاد "لإعطاء دفع جديد" للمشروع الأوروبي "في الأشهر المقبلة"، لتجنب انتقال العدوى في أوروبا، على أن يشمل الاقتراح تحقيق تقدم في مجالات "الدفاع والنمو والوظيفة والقدرة التنافسية".

ومن جهة أخرى، قالت كورينا كريتو مفوضة السياسة الإقليمية في الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، إن تبعات نتيجة الاستفتاء تقضي بخفض الميزانية السنوية للاتحاد بواقع 15 في المائة اعتبارا من عام 2020،  وأكدت أن "السياسة الإقليمية هي الأقرب للناس وهي الأكثر وضوحا لأنها تبين كيف يغير التمويل الأوروبي حياتهم، لذا من هذا المنطلق ينتابني القلق لأن من الواضح أن خروج بريطانيا سيؤدي لانخفاض الميزانية الكلية للاتحاد الأوروبي بعد عام 2020 بواقع 15 في المائة". وتابعت "إن الاتحاد الأوروبي يجري مفاوضات نشطة بشأن إعادة تخصيص الأموال لقطاعات ذات أولوية غير السياسة الإقليمية".

وسيخصص عشاء الأربعاء لمناقشة خروج بريطانيا من الاتحاد بتوضيحات سيقدمها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وينتظر حسب دبلوماسيين، أن تلتزم بمبادئ معاهدة لشبونة، التي تحدد في هذه الحالة إطارا قانونيا ضمن المادة 50 المتعلقة بـ"بند الانسحاب".

لماذا الإستعجال بآلية الطلاق؟  هي أسباب متعددة حسب المحلل السياسي محمد مسعاد من برلين

00:01:20

مزيد من التفاصيل أيضا في مراسلة هالة الساحلي من بروكسيل

00:01:13

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا