العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

قل وداعا لمشكلة التخزين في الهاتف الذكي مع "FUZION"

قل وداعا لمشكلة التخزين في الهاتف الذكي مع "FUZION"

DR

كشفت اليوم "آيديميا" (المعروفة سابقًا باسم "أو تي-مورفو)، الشركة الرائدة عالميًا في مجال تقديم الهويات الموثوقة لعالمٍ أصبح رقمياً على نحوٍ متزايد، عن حلّ لمشكلة يواجهها الجميع، ألا وهي الاختيار بين إمكانيات الاتّصال والذاكرة في الهاتف الذكي. غير أنّه، وبفضل جهاز "فوزيون" الرائع الذي يجمع تقنيات بطاقة وحدة تعريف المشترك "سيم" مع البطاقة الرقمية الآمنة الصغيرة "مايكرو إس دي"، لن يضطرّ المستخدمون إلى الاختيار بينهما مرّة أخرى.

هذا ويحتاج معظم الأشخاص في أيامنا هذه إلى بطاقتي وحدة تعريف المشترك "سيم"، الأولى للاستخدام الشخصي والثانية للاستخدام المهني. غير أنّهم يحتاجون أيضًا إلى هواتف ذكية تتمتع بسعة كبيرة للتخزين.

ولهذا السبب، يزداد اليوم عدد الهواتف الذكية التي تأتي بدرجين لبطاقات وحدة تعريف المشترك "سيم"، سواءً من خلال شقّ مختلط مخصص لبطاقتي وحدة تعريف المشترك "سيم" أو لبطاقة وحدة تعريف المشترك وبطاقة "مايكرو إس دي".

أمّا مع جهاز "فوزيون"، فلا مساومات بعد اليوم: إذ يتاح للمستخدمين وضع بطاقتي وحدة تعريف المشترك "سيم" وبطاقة "مايكرو إس دي" في آن واحد داخل هواتفهم. 

وتجدر الإشارة إلى أن جهاز "فوزيون" متوفر لأكثر من خمسين نموذج من الهواتف الذكية التي تنتجها سبع شركات مصنّعة كبرى.

وسيتم تطوير هذه التكنولوجيا الجديدة قريبًا لتعمل على أشياء أخرى متصلة بالإنترنت كالكاميرات والأجهزة القابلة للارتداء وغيرها.

وبفضل هذا الجهاز الجديد، ستزداد فعالية الاشياء المتصلة بالإنترنت وستتاح ذاكرة بسعة أكبر لتخزين الصور ومقاطع الفيديو والبيانات الأخرى. 

وأشار السيد بيار باريال، نائب الرئيس التنفيذي لنشاط مشغّلي شبكات الهاتف المحمول في شركة "آيديميا"، في هذا الصدد: "يظهر هذا التطور الملحوظ في القطاع قدرة 'آيديميا' على قيادة السوق وتمهيد الطريق للشركات الجديدة، مع توفير الأمن والسهولة لملايين الناس ومليارات الأشياء المتصلة في الوقت ذاته.

وتملك "آيديميا عائداتٍ تبلغ حوالي ثلاثة مليارات يورو، وهي حصيلة الاندماج بين كلّ من شركة "أو تي" ("أوبيرثر تكنولوجيز") و"سافران آيدينتيتي آند سكيوريتي" ("مورفو"). ويعمل لدى هذه الشركة الجديدة 14 ألف موظّفاً من أكثر من 80 جنسية، وتقدّم خدماتها للعملاء في 180 دولة. 

إضافة تعليق

انظر أيضا