العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

قضايا داخلية وخارجية في اجتماع بين ترامب وأوباما بالبيت الأبيض

DR

بحث الرئيس الأمريكي باراك أوباما والرئيس المنتخب دونالد ترامب الخميس، مجموعة من القضايا الداخلية، والمتعلقة بالسياسة الخارجية في البيت الأبيض، خلال أول اجتماع لهما منذ الفوز غير المتوقع لدونالد ترامب.

ومن مكتبه البيضاوي سابقا قال اوباما للصحفيين، إنه سيفعل كل ما يستطيع لمساعدة الرئيس المنتخب ترامب على النجاح بعد توليه السلطة في 20 يناير المقبل، داعيا البلاد إلى التوحد لمواجهة تحدياتها القادمة.

ومن جهته قال ترامب الذي انتخبه الامريكيون، الثلاثاء رئيسا عليهم، إنه يتطلع إلى مزيد من الاجتماعات مع أوباما، مضيفا أنه تدارس وإياه مجموعة من القضايا بما في ذلك المصاعب التي تواجه البلاد.

ويعتبر هذا اللقاء أول خطوة فعلية في مسار انتقال السلطة بعد حملة انتخابية شرسة بين المرشح الجمهوري دونالد ترامب والمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون التي كانت تتصدر استطلاعات الرأي في الولايات المتحدة على أساس أنها المرشحة الأوفر حظا لنيل كرسي الرئاسة الامريكي.

وكعادته خلق ترامب الجدل في أولى زياراته للبيت الابيض، بعد أن أصبح رئيسا للولايات المتحدة، إذ دخل موكبه من أحد مداخل الحديقة الجنوبية إلى البيت الأبيض بعيدا عن كاميرات التلفزيون والصحافة الدولية التي تترقب وصوله.

تقرير جعفر طلال  من واشنطن 

00:01:25

إضافة تعليق

انظر أيضا