العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

في ''جمعة الاستمرار''، المصريون يطالبون بإقالة الحكومة

في

يشهد ميدان التحرير وسط القاهرة اليوم الجمعة، الذي يصادف مرور شهر على انطلاق ثورة25 يناير بمصر، مظاهرة جديدة للتأكيد على مطالب التحرك الشعبي ومنها بالخصوص إقالة حكومة أحمد شفيق. ...

وتأتي المظاهرة "المليونية" التي دعا إليها "مجلس امناء الثورة" بالخصوص، ضمن ما سمي ب" الاستمرار"، أي استمرار المظاهرات إلى حين تحقيق كل مطالب الثورة والتي تنحو جميعها إلى القطيعة "الكاملة"مع النظام السابق واستبعاد كل رموزه والافراج عن كل المعتقلين السياسيين.
وقد أم المصلين اليوم الجمعة بميدان التحرير الداعية محمد جبريل الذي دعا بالمناسبة إلى "تدمير" الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم سابقا لكونه"فاسدا". وطالب محمد جبريل في خطبة "جمعة الاستمرار" التى حضرها أكثر من30 الف متظاهر وفق تقديرات وكالة أنباء الشرق الأوسط، إلى إقالة وزير الداخلية الحالى "لأنه تم تعيينه فى النظام السابق"مطالبا باغلاق ملف الاعتقالات و"اغتيال دماء الشهداء"، مؤكدا ضرورة أن تكون مهمة الشرطة مستقبلا هي "الحفاظ على الوطن".
وأكد الخطيب أن المتظاهرين سيبقون فى ميدان التحرير "جمعة بعد جمعة حتى يتم تحقيق المطالب المشروعة"معبرا عن تضامن الشعب المصري مع "الاخوة فى ليبيا"والذين دعاهم ل"الصمود فى سبيل الحق حتى يتم تحقيق مطالبهم".
ورفع المتظاهرون في ميدان التحرير لافتات تحمل شعارات من بينها "كلنا أبنائك.. إيد في إيد هنكرم أم الشهيد"و"الثورة مستمرة حتى تحقيق كل المطالب"و و"الشعب والجيش إيد واحدة"و"الشعب يريد إسقاط الحكومة".
وكان أحمد شفيق، وهو عسكري سابق، قد اختير رئيسا للوزراء من طرف الرئيس المصري حسني مبارك يوم29 يناير الماضي في خضم المظاهرات المطالب برحيله حيث احتفظ في حكومته آنذاك ببعض الأسماء المنتمية للحزب الوطني الديمقراطي. وقد عرفت حكومة أحمد شفيق التي أصبحت حكومة لتسيير الأعمال بعد تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شؤون البلاد بعد تنحي حسني مبارك مساء11 فبراير الجاري، تعديلا قبل ثلاثة أيام حمل وجوها جديدة إلى التشكيلة الحكومية التي احتفظ فيها وزراء العدل والداخلية والخارجية والإنتاج الحربي والبيئة بمناصبهم. وقد بعث المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر برسالة تطمين إلى الشعب المصري أمس الأثنين على الفايس بوك أكد فيها أنه " لا عودة للماضي ".

إضافة تعليق

انظر أيضا