العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

في الذكرى السنوية للاتفاق الايراني النووي..طهران ترفض التفاوض مع ترامب

DR

أعلن وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي، الأحد، أن بلاده لن تدخل في مفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي مع القوى العالمية، في تحد صريح لأية عقوبات أمريكية محتملة مع صعود الرئيس المنتخب دونالد ترامب.

وسبق لترامب أن هدد بإلغاء الاتفاق الذي يحد من البرنامج النووي الايراني، أن السعي لاتفاق أفضل يخفف العقوبات على الجمهورية الايرانية، وهو ما يرفضه عراقجي الذي سبق وتقلد مهمة كبير المفاوضين النوويين الايرانيين في المحادثات التي أفضت إلى اتفاق 2015، قائلا إنه "لن تكون هناك إعادة تفاوض ولن يعاد فتح الاتفاق."

وقال عراقجي في مؤتمر صحفي بمناسبة الذكرى السنوية للاتفاق النووي "نعتقد نحن والعديد من المحللين أن الاتفاق راسخ، ولن تتمكن الإدارة الأمريكية الجديدة من التخلي عنه" مضيفا أن المحادثات مع أمريكا بخصوص هذا الملف قد انتهت، ولم يعد لايران ما تناقشه، بالرغم من احتمال تعرض ايران لعقوبات جديدة من طرف ادارة ترامب والكونغرس الامريكي.

وكان الاتفاق الايراني مع ست من القوى الكبرى العالمية وهي الولايات المتحدة و فرنسا والمانيا وبريطانيا وروسيا والصين، قد أثمر تخفيف معظم عقوبات الامم المتحدة الاقتصادية على ايران قبل عام، في مقابل قيود طويلة الأجل على أنشطة طهران النووية.

تعليق -ابراهيم بدران- مستشار العلاقات الدولية بجامعة فيلاديلفيا الأمريكية -عمان

00:01:12

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا