العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

فيديو .. من مفاجآت "الأوسكار" .. سياح "هوليوود" يجدون أنفسهم فجأة وسط الحفل

فيديو .. من مفاجآت "الأوسكار" .. سياح "هوليوود" يجدون أنفسهم فجأة وسط الحفل

DR

عديدة هي المفاجآت التي تخللها حفل "الأوسكار" مساء الاحد 26 فبراير، ومن بينها اللحظة التي فاجأ فيها منظمو الحفل عددا من سياح مدينة هوليوود، الذي كانوا يتجولون في المدينة على متن حافلة مكشوفة، قبل أن يتم استدعاؤهم إلى الحفل دون معرفتهم، حتى وجدوا انفسهم وسط جموع الحاضرين من نجوم حفل "الأوسكار".

واتخذ الإعلامي والممثل جيمي كيمل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مادة للسخرية في حفل جوائز الأوسكار الذي قدمه للمرة الأولى يوم الأحد وراح يتهكم على اضطراب المشهد السياسي في الولايات المتحدة والعالم منذ وصول ترامب نجم تلفزيون الواقع السابق إلى البيت الأبيض.
وبخلاف سلسلة من الطرف والنوادر التي ظل يعود إليها طوال الحفل عما بينه وبين صديقه القديم الممثل مات ديمون من قفشات متبادلة حول هفواتهما كان الرئيس الأمريكي الخامس والأربعين هو الموضوع المفضل لدى كيمل.
وحفاظا على طابعه الخاص في تقديم البرامج الذي يجمع فيه بين جمود الوجه والنبرة التهكمية كانت تعليقات كيمل الاجتماعية حادة لكنها اتسمت في الوقت نفسه بضبط النفس. ولم يضيع كيمل وقتا يذكر فتناول منذ البداية الضجة السياسية التي تميز بها موسم الجوائز السينمائية في هوليوود.
قال كيمل متعجبا عقب ظهوره على خشبة المسرح في قاعة دولبي بهوليوود "هذا البث يشاهده الآن على الهواء ملايين الأمريكيين وفي مختلف أنحاء العالم في أكثر من 225 دولة تكرهنا الآن. أعتقد أن هذا شيء مذهل."
وتناقضت عبارات السخرية الحادة ذات الطابع السياسي تناقضا شديدا مع أغنية ورقصة الافتتاح الرقيقة التي قدمها جاستن تيمبرليك وأدى فيها أغنية (كانت ستوب ذا فيلنج) (لا أستطيع التوقف عن الإحساس) المرشحة للأوسكار من فيلم الرسوم المتحركة (ترولز).
ودفعت روعة الأداء المشاهير الحاضرين في مقاعد الجمهور للوقوف والرقص على موسيقى الأغنية.
وما إن جلس المرشحون لجوائز الأوسكار وغيرهم من النجوم على مقاعدهم مرة أخرى حتى رحب تيمبرليك بدخول كيمل إلى خشبة المسرح.
فقال كيمل بنبرة جافة "آه عظيم. حظيت باستقبال فاتر من جمهور جالس. هذه أول مرة لي هنا وبالطريقة التي تستقبلون بها مقدمي الحفل ستكون على الأرجح المرة الأخيرة لي هنا. لذلك سأستمتع بها ما دمت هنا."
وقد استعان المسؤولون بكيمل (49 عاما) لتقديم حفل الأوسكار وهو من أكثر الأعمال صعوبة في هوليوود وذلك بعد أن قدم حفلين لإعلان جوائز ايمي التلفزيونية وكانت المرة الأخيرة حفل العام 2016. كما قدم حفل جوائز الموسيقى الأمريكية.

إضافة تعليق

انظر أيضا