العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

فيديو : رونار: "هذا ما غَنِمْنا به .. وهذا ما يَعوزٌنا"

فيديو : رونار: "هذا ما غَنِمْنا به .. وهذا ما يَعوزٌنا"

DR

كَالَ الناخب الوطني هيرفي رونار المديح والثّناء للعديد من لاعبي المنتخب المغربي الذين شاركوا في المباراة الودية أمام المنتخب التونسي، مُنوِّها بالروح القتالية والعالية التي خاض بها "أسود الأطلس" مقابلة "النسور"؛ والتي اهتدت إليها النخبة الوطنية منذ نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة، حسب المدرب الفرنسي.

وقال قائد العارضة الفنية للكتيبة المغربية، في تصريح تلفزي أعقب اللقاء: "الأهم في هذا اللقاء هو رؤية لاعبين جدد، مثل سفيان أمرابط ومحمد الناهيري، واللذين أدوا مهامهم على أكمل وجه، ينبغي علينا الاشتغال على الفعالية والنجاعة أمام المرمى، أمام الضغط العالي في الوضع الدفاعي فقد كان جيداً".

ثم أشاد "الثعلب" الفرنسي بكل من عبد الإله حافيظي ووليد أزارو وكذا مبارك بوصوفة؛ حيث صرح بشأنهم: "حافيظي كانت لديه بعض الصعوبات في الجولة الأولى على مستوى الضغط، لكنه كان جيدا في الشوط الأول على مستوى الاحتفاظ بالكرة، إنني أهنئه على أدائه، أما بوصوفة فقد قاد المباراة، لديه روح مميزة، هنيئا له على ما قدَّمه طيلة اللقاء".

"وليد أزارو لاعب ينتظره مستقبل زاهر ومشرق، يزخر بالجودة ويُدرك الكثير من الجوانب على أرضية الملعب، أهنئه على المقابلة"، يقول ربان سفينة "الأسود"، قبل أن يستطرد قائلا: "منذ كأس إفريقيا وجدنا هوية وروح قتالية جماعية، يجب فقط إضافة اللمسة الفنية إلى ذلك، حتى نُحرز التطور، ينبغي علينا التحلي بالتفاؤل في قادم المناسبات".

واختتم المدرب الفرنسي حديثه عن اللاعب المُعتزل دوليا المهدي بنعطية، بقوله إن مدافع يوفنتوس كان في المستوى لدى حمله القميص الوطني، مُضيفا: "لقد دافعت عليه كثيرا، لأنه يمارس في أندية كبرى، يجب على الجماهير إظهار بعض الاحترام له، كما عليهم مراجعة الضربة الركنية أمام المنتخب المصري وإعادة بناء حكمهم على اللاعب".

إضافة تعليق

انظر أيضا