العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

فوربس تصف المغرب ببلد الحريات وتدين تقرير أمريكا

فوربس تصف المغرب ببلد الحريات وتدين تقرير أمريكا

DR

اعتبرت مجلة فوربس الأمريكية الواسعة الانتشار، في مقال تحليلي يندد بالسياسة الأمريكية، أن التقرير الأخير لوزراة الخارجية الامريكية حول حقوق الانسان بالمملكة المغربية، تميز بالإهمال وجاء مليئا بالمغالطات حول الوضعية الحقوقية بالبلاد.

المجلة الأمريكية لم تتوان عن وصف المغرب ببلد الحريات في ظل نظام ملكي دستوري وديمقراطي وبرلماني واجتماعي، يقدم نموذجا إقليميا في مجال الإصلاحات والانتخابات الشفافة، وهو ما أكدت المجلة على انه "أمر نادر في سياق إقليمي تسوده أجواء عدم الاستقرار والغموض وانعدام اليقين"

وتساءلت "فوربس" عن الدوافع الحقيقية وراء محتوى التقرير الأخير للدبلوماسية الأمريكية، محذرة من أنه قد يبعد الولايات المتحدة عن أصدقائها التقليديين في العالم، مبرزة أن التقرير بالإضافة إلى أنه غير منصف ومنحاز ويفتقر إلى المعلومات الدقيقة، فهو يهاجم  بلدا "تتم فيه حماية حقوق الأقليات الدينية، لاسيما اليهود المغاربة، إلى جانب حماية حقوق المرأة دستوريا"،مشيرة في هذا السياق إلى أن المؤسسات الحكومية، وخاصة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، يسير في مسار الدفاع عن حقوق الانسان بشكل جيد، لحفظ وترسيخ المبادئ الأساسية لدولة الحق والقانون.

يذكر أن وزارة الداخلية المغربية وصفت تقرير الخارجية الأمريكية بالإفترائي واتهمته  باختلاق و فبركة الأكاذيب بناء على ادعاءات مصادر غير موثوقة، الأمر الذي تطور حد استدعاء السفير الأمريكي في الرباط من قبل الخارجية المغربية، حيث تم إطلاعه على حقائق تفند ما ورد في التقرير المثير للجدل.

إضافة تعليق

انظر أيضا