العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

فنزويلا: غضب المعارضة يدفع المحكمة العليا للتراجع عن الاستيلاء على صلاحيات البرلمان

DR: REUTERS

تراجعت المحكمة العليا، القريبة من الرئيس نيكولاس مادورو، عن قرارها الاستيلاء على سلطات البرلمان الذي تهيمن عليه المعارضة، وسط إدانة دولية واحتجاجات ضد الرئيس الاشتراكي.

وصدر القرار قبيل تظاهرات حاشدة دعت إليها المعارضة للاحتجاج على القرار الذي أثار استياء داخليا ودوليا، وقال مادورو بعد منتصف الليل أمام لجنة أمنية عقدت خصيصا وأمرت المحكمة بإعادة النظر في قرارها إن "هذا الجدل انتهى"، فيما أكدت  المحكمة أن رئيسها مايكل مورينو سيوجه كلمة للشعب في وقت لاحق.

وكانت المحكمة العليا الفنزويلية قد استولت على صلاحيات البرلمان الذي يسيطر عليه معارضو حكومة الرئيس الإشتراكي نيكولاس مادورو، الأربعاء، ما شكل تصعيدا في الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد من الانتخابات التشريعية ل2015 التي شهدت فوز معارضي الرئيس الراحل هوغو تشافير.

من جانبه، اتهم رئيس البرلمان الرئيس الفنزويلي بتدبير "انقلاب" ، داعيا الجيش إلى الخروج عن صمته إزاء خرق الدستور، كما هاجم ائتلاف الوحدة الديمقراطية، الذي يضم أحزاب المعارضة، قرار المحكمة، معبرا عن رفضه لهذا الحكم غير الدستوري.

تعليق الخبير في شؤون أمريكا اللاتينية عبد الواحد أكمير حاوره أيمن الأحمد  00:00:31

إضافة تعليق

انظر أيضا