العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

فرنسا: اتساع رقعة الاحتجاجات والحكومة تتمسك بقانون العمل

فرنسا: اتساع رقعة الاحتجاجات والحكومة تتمسك بقانون العمل

DR

أعلنت مصادر نقابية فرنسية أن العمال في 19 محطة نووية لإنتاج الطاقة، سيدخلون في إضراب عن العمل في إطار الاحتجاجات على قانون العمل.

وقال مسؤول في الكونفدرالية العامة للشغل (سي جي تي)، وهي واحدة من أهم التمثيليات النقابية الرافضة لقانون العمل الجديد، إن العمال في 19 محطة نووية وافقوا على الدخول في إضراب، وهو الأمر الذي أدى إلى تعطيل عملية إنتاج الكهرباء بشكل كبير.

وإلى حدود صباح يوم الخميس، أدى إضراب العمال إلى انخفاض الطاقة الإنتاجية للمحطات النووية بحوالي 5000 ميغاوات، وحسب مصادر مطلعة، فإن هذا الانخفاض قد يصل إلى حدود 20 ألف ميغاوات في وقت لاحق.

ويوم الأربعاء، اضطرت الحكومة إلى اللجوء إلى احتياطها الاستراتيجي من الوقود لتلبية حاجيات المواطنين، وذلك في ظل الحصار الذي يضربه المحتجون على عدد من مصافي النفط والمستودعات.

ويأتي هذا في ظل تمسك الحكومة التي ترفض بشكل قاطع سحب قانون العمل الذي كانت قد مررته قبل نحو شهرين ونصف دون طرحه على التصويت، إلا أن رئيس الحكومة مانويل فالس ترك باب إجراء تعديلات مفتوحا.

من باريس، محمد واموسي، الإعلامي المختص في الشؤون الفرنسية:

00:00:34

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا