العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

فرنسا: أول مناظرة تلفزيونية بين مرشحي اليسار للانتخابات التمهيدية الرئاسية

DR

وجهت غالبية المرشحين السبعة للانتخابات التمهيدية لليسار الفرنسي في مناظرة متلفزة، الخميس، انتقادات لنتائج الولاية الرئاسية الاشتراكية بقيادة فرانسوا هولاند، باستثناء رئيس الوزراء السابق مانويل فالس، الذي لم يبدي رأيا حول ولاية الرئيس الفرنسي الحالي.

وعبر مرشحو اليسار السبع عن خيبة أملهم وإحباطهم، مما وصفوه بالتراجع القياسي في شعبية الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند منذ انتخابه في عام 2012، سعيا منهم لنيل ترشيح الحزب قبل عشرة أيام من انتخابات لا تنبؤ بمدى إنخراط الناخبين فيها.

ويعيش اليسار الفرنسي انقسامات داخلية بعد خمس سنوات من ولاية الاشتراكي فرانسوا هولاند، الذي بات يتلقى الضربات الموالية في انتقاد صارخ لسياسيته الهزيلة في تدبير الشأن الفرنسي والدولي، وكان آخر انتقاد وجه للرئيس الفرنسي من رئيسة بلدية باريس الاشتراكية آن هيدالغو، التي نددت الخميس في مقابلة مع صحيفة لوموند ب "الخراب الهائل الذي خلفته الولاية التي شارفت على نهايتها".

وتضم لائحة المتنافسين في الانتخابات التمهيدية خمسة من وزراء في حكومة هولاند، وهم رئيس وزرائه السابق مانويل فالس، الذي يصنف بأنه الاوفر حظا بين المرشحين،، ووزير الاقتصاد ارنو مونتيبورغ ووزيرا التعليم بنوا هامون وفنسنت بيون ووزيرة الصناعات التقليدية والسكن والمراة الوحيدة سيلفيا بينيل، فضلا عن اليساري المعتدل جان لوك بينامياس ونصير البيئة فرنسوا دو روجي.

وركزت مناظرة الخميس اليسارية على ثلاثة محاور مرتبطة بالأساس بالملفات الاقتصادية والاجتماعية والارهاب وقيم الجمهورية والعلمانية ومكانة الإسلام في فرنسا.

تعليق مصطفى طوسة، الكاتب الصحفي من باريس 

00:01:11

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا