العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

فرنسا تتوجس من هجمات إرهابية جديدة على بعد أشهر من الانتخابات الرئاسية

DR

لم يستبعد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إمكانية حدوث هجمات إرهابية جديدة، خصوصا بعد أن تمكنت السلطات من تفكيك خلية إرهابية كانت تخطط لاستهداف محطة للسكك الحديدية في العاصمة باريس.

وأضاف فالس قائلا إن الرئيس السابق نيكولا ساركوزي "خاطئ بشأن محاولة لي عنق حكم قانون"، في إشارة إلى اقتراحه بوضع المواطنين الذين يشتبه في أنهم متصلون بالتنظيمات الإرهابية، في مراكز احتجاز خاصة.

وأشار رئيس الوزراء الفرنسي إلى وجود 15 ألف شخص  "في طور التحول لمتطرفين"، تحت رقابة الشرطة وأجهزة المخابرات، كما أكد مخاوف الفرنسيين قائلا "سيكون هناك هجمات جديدة وسيكون هناك ضحايا أبرياء وهذا أيضا دوري لأخبر الشعب الفرنسي بالحقيقة".

وعلى بعد نحو ثمانية أشهر من انتخابات رئاسية حاسمة، أكد ساركوزي مشاركته فيها في حين عبر الرئيس الحالي فرونسوا هولاند عن نيته الترشح فيها لولاية ثانية، تواجه فرنسا التي تشارك ضمن قوات التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي تحديات أمنية غير مسبوقة.

وتعكس هذه التصريحات الصراع الدائر بين اليمين واليسار في الانتخابات الرئاسية، حول نجاعة إقرار تدابير وقائية "استثنائية" يرى اليسار أنها ستكون على حساب الديموقراطية.

تعليق محمد واموسي، الإعلامي المختص في الشؤون الفرنسية من باريس:

00:01:15

إضافة تعليق

انظر أيضا