العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

فتح تحقيق في تمضية رئيس وزراء كندا عطلة رأس السنة في ضيافة ملياردير

فتح تحقيق في تمضية رئيس وزراء كندا عطلة رأس السنة في ضيافة ملياردير

جاستن ترودو رئيس وزراء كندا

فتحت مفوضة الأخلاقيات في كندا، ماري داوسون، الاثنين، تحقيقا حول تمضية رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عطلة رأس السنة في ضيافة ملياردير، لكشف ما إذا حصل تضارب في المصالح إثر هذه الاستضافة في جزيرة خاصة يملكها المليادير، الذي تحمل تكاليف الرحلة كاملة على مروحيته الخاصة.

وكان ترودو قد أبقى في البداية تفاصيل إجازته سرية، إلا انه عاد في النهاية وأعلن أنه أمضى عطلة رأس السنة في جزيرة في الباهاماس بصحبة أسرته ورئيس الحزب الليبرالي وبرلماني ليبرالي وزوجتيهما، وهو الأمر الذي يحضره القانون الكندي على الوزراء ورئيسهم، إذ يمنع عليهم تلقي الهدايا والأسفار المجانية الذي تدخل في خانة المحظور.

وانتقدت المعارضة الأسبوع الماضي، رئيس الوزراء الكندي، الذي علق على الموضوع بالقول: "إن هذه الإجازة كانت رحلة عائلية شخصية"، ليعود ويصرح الاثنين، بأن عطلته اثارت مخاوف جزء من الكنديين، وهو ما يدفعه للاجابة عن أي سؤال موجه حول هذا الموضوع من طرف مفوضية الاخلاقيات.

وسيكون جاستن ترودو أول رئيس وزراء كندي يرتكب هذه المخالفة في حالة ما إذا ثبت تلقيه لهدايا تخالف القانون السائد في هذا الخصوص، وقد تتجاوز العقوبة على هذه المخالفة حد التوبيخ لتصل إلى تلطيخ السمعة، وهو الذي نادى بالالتزام الأخلاقي شعارا لحكومته.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا