العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

علماء يكتشفون الجين المتحكم في انتشار السرطان

علماء يكتشفون الجين المتحكم في انتشار السرطان

كشف فريق من الباحثين الصينيين في تايوان عن جينات أولية تتحكم في إنتشار الورم الخبيث للخلايا السرطانية، ما قد يوفر طرقا جديدة لتطوير العقاقير المضادة للسرطان.

وأوضح معهد العلوم الطبية الحيوية "أكاديمية سينيكا" التايوانية، في بيان صحفي صدر أمس الأربعاء ،أن العلماء وجدوا أن جين باراسبيكل، والذي غالبا ما يكون منتشرا بشكل كبير في المراحل النهائية من السرطان، هو جين تنظيمي رئيسي للتحكم في تدهور وانتشار السرطان.

ويعد انتشار الخلايا السرطانية للورم الخبيث أهم الأسباب الرئيسية لوفاة مرضى السرطان.

وقد أظهرت الدراسات السابقة أن تفعيل عامل النمو المحول "بيتا1"، البروتين المُفرز لتنفيذ وظائف خلوية مختلفة، هو المفتاح إلى ورم السرطان، ويتحكم البروتين في نمو الخلايا وموت الخلايا ومبرمج في الخلايا الطبيعية ولكنه يعمل بطريقة عكسية في الخلايا السرطانية.

ولفهم وظيفة البروتين، قام فريق الباحثين بدراسة وتحليل عينات الأنسجة من أورام سرطان الرئة وسرطان الثدي وسرطان الكبد وسرطان البروستات بحثا عن طفرات جينية وتشوهات وعوامل أخرى تتعلق بمعدل بقاء المرضى على قيد الحياة.

ووجد العلماء أن الخلايا الطبيعية تظهر جين باراسبيكل في مستويات منخفضة، ويفرز البروتين بشكل طبيعي ما يثبط تكاثر الخلايا. ومع ذلك كانت مستويات الجين المذكور عالية في الخلايا السرطانية حيث يخلق بيئة مواتية لنمو وانتشار الخلايا السرطانية.

ولاحظ العلماء أن التوقعات السيئة والمعدلات المنخفضة لبقاء المرضى على قيد الحياة ترتبط ارتباطا كبيرا بمعدلات الجين المذكور العالية.

وقال الدكتور يوه شان جو رئيس الفريق الذي أنجز الدراسة وأحد الباحثين في المعهد، إنه إذا كان من الممكن كبح المعدلات المرتفعة من جين باراسبيكل فإنه يمكن الحد من انتشار ونمو الخلايا السرطانية.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا