العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

علماء بريطانيون يكشتفون بروتينا يكافح الفيروسات والسرطان

علماء بريطانيون يكشتفون بروتينا يكافح الفيروسات والسرطان

اكتشف باحثون من جامعة غرب اسكتلندا بروتينا يمكنه وقف نمو الفيروسات، وهو البروتين نفسه الذي يمكنه الحد من انتشار مرض السرطان.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الباحثين يسعون جاهدين حاليا للتعرف بشكل كامل على كيفية عمل هذا البروتين على أمل التوصل لعلاج من خلال الأبحاث المختبرية.

ويطلق على هذا البروتين اسم "هيرا"، وهو مركب من بروتينات الهيستون، ومن السهل فهم وظيفته.

وتوصل تارانجيت سينغ راي وزملاؤه، الذين يعملون حاليا في جامعة غرب اسكتلندا، إلى نتيجة مفادها أن البروتين "هيرا" يكافح الفيروسات أيضا، مشيرين إلى أن هذا البروتين موجود بالفعل في كل خلية من خلايا أجسامنا بكميات كبيرة وقليلة.

وقال راي "أعتقد أن ما قد تهتم به شركات الأدوية هو كيف يمكننا زيادة مستويات هذا البروتين"، حيث إن مستويات عالية من بروتين "هيرا" تمكن بالفعل علاج الفيروسات بطريقة أفضل.

إضافة تعليق

انظر أيضا