العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

علاج السرطان في اندونيسيا بدخان السجائر

علاج السرطان في اندونيسيا بدخان السجائر

على مدى عشر سنوات، قامت الدكتورة غريتا زهار بعلاج ما يقارب 60 ألف مريض بواسطة دخان "السجائر الإلهية" التي تحتوي على "مواد فاعلة تستخرج الزئبق من جسم الإنسان".   ...

يحدث هذا في عيادة خاصة في جاكرتا بينما قد يحظر إنشاء عيادات مماثة في قارات عديدة، حيث تشكل إندونيسيا أحد البلدان الناشئة التي تعد ملاذا لكبار مصنعي التبغ في العالم.
وتؤكد الدكتورة زهار الحائزة على شهادة دكتوراه في كيمياء النانو من جامعة بادجادجاران في باندونغ غرب جاوة لوكالة فرانس برس أن بإمكانها معالجة أمراض كثيرة من بينها السرطان بالإضافة إلى محاربة عملية الشيخوخة، عبر التحكم بمستوى الزئبق في التبغ. وتشدد على أن "الزئبق هو علة جميع الأمراض".
على موقعها الإلكتروني، تشير إلى أنها ليست بحاجة إلى إخضاع أساليبها لاختبارات سريريه ولا إلى نشرها في المجلات المتخصصة. إلى ذلك هي لا تملك المال الكافي "لمواجهة علماء الطب الغربي". وتحتل عيادات مماثلة لـ"غريا بالور" مواقع مهمة ورائجة في البلاد بما أن عادة استهلاك التبغ تنتشر في البلاد لا سيما سجائر القرنفل أو سجائر "كريتيك.
وبحسب منظمة الصحة العالمية، تضاعفت نسبة المدخنين في إندونيسيا ست مرات خلال السنوات الأربعين الماضية. لكن إندونيسيا تبقى البلد الآسيوي الوحيد الذي لم يصدق على اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ والتي انضمت إليها 172 جهة، الأمر الذي يجعلها إحدى الاتفاقيات التي حصدت أكبر نسبة مصادقات في تاريخ الأمم المتحدة.

إضافة تعليق

انظر أيضا