العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

عالم بريطاني يحذر من عاصفة شمسية محتملة

عالم بريطاني يحذر من عاصفة شمسية محتملة

قال البروفيسور سير جون بدنغتون، كبير المستشارين العلميين لدى الحكومة البريطانية، إن الشمس تستيقظ من فترة هدوء ستليه مرحلة اضطراب قد ترشق خلالها الأرض بمزيد من "الأنواء الفضائية المدمرة"، مؤكدا أن تعرض العالم للأضرار يزداد بسبب اعتماده على الأقمار الاصطناعية وشبكات الاتصال وأجهزة الكومبيوتر. ...

وأوضح سير جون في كلمة ألقاها خلال أحد المؤتمرات العلمية بواشنطن، أنه "يتعين أخذ الأنواء الفضائية على محمل الجد"، محذرا من أن "فترة الهدوء النسبي في الأنواء الفضائية لا يمكن أن تستمر بأي حال من الأحوال".
وأضاف في هذا الصدد، أن "انكشاف منظوماتنا تزايد بصورة حادة، سواء بالنسبة للشبكة الذكية في إمدادات الكهرباء أو استخدام أجهزة الملاحة الأرضية"، داعيا إلى التفكير في إعداد نظام للإنذار المبكر من أنماط معينة من الأنواء الفضائية.
في نفس السياق، قالت جين لوبكينكو، من الوكالة الوطنية الأميركية للمحيطات والأنواء، إن أشياء كثيرة نعتبرها اليوم من المسلمات مثل الهاتف النقال، أشد تأثرا بالأنواء الفضائية الآن أكثر مما كان عليه الحال قبل عشر سنوات.
من جانبه، أكد يوها بيكا لونتاما، من وكالة الفضاء الأوروبية، أن العلماء لا يعرفون إن كانت عاصفة قوية ستضرب بعد ستة أشهر من الآن، لكنهم يستطيعون أن يحددوا متى تكون الظروف ناضجة لحدوث مثل هذه العاصفة. ويمكن لعاصفة شمسية محتملة قد تضرب كوكب الأرض أن تعطل منظومات الملاحة وتشل أسواق الأوراق المالية وتمنع الطائرات من الإقلاع وتسبب انقطاعات في التيار الكهربائي، وبالتالي فإن الخسائر المالية يمكن أن تصل إلى مليارات الدولارات في الولايات المتحدة لوحدها.

إضافة تعليق

انظر أيضا