العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

طهران تأمل في إجراء مزيد من المحادثات النووية مستقبلا

طهران تأمل في إجراء مزيد من المحادثات النووية مستقبلا

أعربت طهران عن أملها في إجراء مزيد من المحادثات بشأن ملفها النووي, خصوصا بعد الفشل الذي منيت به محادثاتها باستطنبول ( يومي 21 و22 يناير الجاري) مع الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي إضافة إلى ألمانيا.   ...

وعبر الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد, في كلمة بثها التلفزيون اليوم الأحد امام حشود بمدينة رشت الايرانية, عن أمله في استئناف المحادثات مع القوى العالمية التي تشعر بقلق من برنامج بلاده النووي. وقال إنه "اذا كان الطرف الاخر مصمما وملتزما بالقانون والاحترام والعدل فثمة أمل بشأن تحقيق نتائج طيبة في الجلسات القادمة".

وكانت كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي قد صرحت عقب اختتام محادثات اسطنبول, أمس, بأنه لم يتم تحديد موعد جديد لاجراء اجتماع آخر, وفي مقابل ذلك أشارت إلى أن "العملية يمكن أن تمضي قدما اذا فضلت إيران الرد بإيجابية... فالباب ما يزال مفتوحا، والخيار يبقى في يد إيران".

وكان رد إيران ما جاء على لسان ممثلها حين حث الدول المعنية بملفها النووي على احترام حقوق بلاده النووية, وحين وصف العقوبات التي فرضتها هذه الدول على بلاده العام الماضي ب"غير القانونية".

إضافة تعليق

انظر أيضا