العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

طفلة الـ "Teletubbies" تكشف عن هويتها

طفلة الـ "Teletubbies"  تكشف عن هويتها

DR

كانت تبلغ من العمر تسعة أشهر فقط، حينما أصبحت واحدة من الوجوه الأكثر شهرة في بريطانيا، ثم ذاع صيتها بعدما بثت تلفزيونات العالم، بلغات متعددة، سلسلة الكرتون "Teletubbies" في 365 حلقة.

أصبحت الطفلة "جيسيكا سميث" البالغة من العمر 19 سنة، والتي ارتبط وجهها بشمس مشعة تشرق كل صباح على عالم "Teletubbies" وتتابع عن كثب مغامرات شخصيات السلسلة الشهيرة، طالبة في الجامعة.

جيسيكا التي ظلت لسنوات عديدة في الظل و لم ترد أن تكشف عن نفسها لتعيش حياة عادية، قررت أن تظهر للعلن بعدما طلب دكتور في الجامعة التي التحقت بها من طلابه في أولى الحصص الدراسية، ان يكشفوا لزملائهم عن شيء من طقولتهم لا يعرفه عنهم أحد من قبل، وهنا باحت جيسيكا بقصتها و كيف أنها رافقت طفولة العديد من الأطفال و كانت سببا في سعادتهم.

وقالت جيسيكا أثناء بوحها بسرها الجميل على صفحتها في الفيسبوك" بعدما احتفلت بعيد ميلادي الـ 19، قررت بعد تفكير طويل، أن أخبر الجميع من أكون!". 

وأضافت جيسيكا " تعودت أن أخفي هويتي لكن بعد تشجيعات أصدقائي وأساتذتي، كسبت الثقة في أن أخرج للعلن وأكشف عن طفولتي الجميلة".

وقالت جيسيكا أن والدتها حملتها إلى المستشفى لزيارة الطبيب في سنة 1996، وهناك قابلت زائرا يعمل لصلاح شركة انتاج "راندكول" وكان يبحث عن طفل يمكن أن يلعب دور طفل مبتسم وسعيد في سلسلة كرتوينة جديدة، "وتم الاتفاق مع أمي بعدها لأكون أنا هي الطفلة الشمس في السلسلة الشهيرة".

وتضيف جيسيكا أن أجرها آنذاك بلغ 250 دولارا فقط و علبة ألعاب تأخذها معها بعد مغادرتها.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا