العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

طرائف المونديال .. عندما نزل أمير الكويت إلى الملعب "غاضبا"

طرائف المونديال .. عندما نزل أمير الكويت إلى الملعب "غاضبا"

شكل نزول أمير الكويت فهد الأحمد الجابر الصباح،ـ إلى أرضية ملعب المباراة التي جمعت بين منتخب بلاده والمنتخب الفرنسي، احتجاجا على هدف للفرنسي ألان جيريس، أحد أكثر أحداث المونديال طرافة.

وخلال دور المجموعات بكأس العالم 1982، واجه منتخب الكويت نظيره الفرنسي، وحين كانت النتيجة 3-1، سجل المنتخب الفرنسي الهدف الرابع، عن طريق ألان جيريس، إلا أن أمير الكويت وهو ورئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم في نفس الوقت، قرر أمير الكويت النزول إلى الملعب قاصدا حكن المباراة ليحتج بطريقة أثارت استغراب العالم.

 

 

واستمر احتجاج أمير الكويت على الهدف إلى حد مطالبته لاعبي منتخب الكويت بمغادرة أرضية الملعب.

وقال جيريس عن هذه الحادثة الغريبة: 'بعد الهدف، شاهدنا الأمير من المدرجات يلوح بيده، يطالب اللاعبين بالانسحاب. بعد لحظات، الشرطة الإسبانية تتركه ينزل إلى الملعب، لأنه يرتدي زي الأمير، وتوجه صوب الحكم... الأمير ألغى هذا الهدف، بإمكانه إلغاء أهداف أخرى (ضاحكا).

 

 

وفرض على إثر ذلك الاتحاد الدولي لكرة القدم، غرامة مالية على الأمير قدرها حوالي 10 ألاف يورو، فيما تم إيقاف الحكم السوفياتي، وتم حرمانه من إدارة مباريات كرة القدم مستقبلا.

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا