العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

صلاح عبد السلام لزوجته: "لا أخجل مما أنا عليه"

صلاح عبد السلام لزوجته: "لا أخجل مما أنا عليه"

DR

نشرت صحيفة "ليبيراسيسون" الفرنسية الجمعة، مقتطفات من رسالة وجهها صلاح عبد السلام، الناجي الوحيد من الارهابيين الذين نفذوا اعتداءات باريس في 13 من نونبر عام 2015، إلى زوجته من السجن، حيث يخضع لحراسة مشددة أكثر من اي مسجون آخر.

وجاء في رسالة عبد السلام: "اكتب اليك دون أن أعرف من أين أبدأ، لقد تلقيت رسائلك ولا يمكنني أن أقول إذا كانت تجعلني أشعر بالسرور أم لا، لكن المؤكد هو أنها سمحت لي بتمضية بعض الوقت مع العالم الخارجي".

وأضاف عبد السلام في رسالته التي خطها بحروف صغيرة "اولا لا أخشى التعبير عن شيء من داخلي لانني لا اخجل مما انا عليه ثم ما الذي يمكن ان يقال عني اسوا مما قيل حتى الآن؟" مضيفا "انت صادقة وساكون صادقا معك واذا كنت اسالك عن دوافعك فلانني اريد ان اتاكد بانك لا تحبينني فقط لاني نجم او مثل اعلى لانني اتلقى رسائل مشابهة ولا اكترث لها لان الله وحده جدير بالعبادة".

وأضاف عبد السلام "لا اسعى الى رفع شاني على الارض ولا الى اشاعة الفوضى، كل ما أريده هو الاصلاح فانا مسلم اي سلمت امري الى الله هل سلمت أمرك أنت؟ اذا لم تقومي بذلك بعد، سارعي الى التوبة وتسليم امرك الى الله، اصغي الى الله وليس إلى اقوال الناس فهو سيرشدك".

وقالت الصحيفة إن عبد السلام تلقى العديد من الرسائل، إلا انه لم يرد سوى على هذه المرأة التي كانت رسالتها الاخيرة من مكتب بريد في كوت دور.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا