العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

صفحة جديدة في علاقات تركيا والاتحاد الأوربي

فيدريكا موغريني (DR)

اتفقت تركيا والاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة، على تخفيف حدة التوتر بينهما عقب المحاولة الانقلابية الأخيرة الفاشلة، والتصريحات الأوربية التي أعقبتها المتعلقة بانضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوربي.

وأجرى وفد عال المستوى من الاتحاد الأوربي زيارة إلى تركيا هي الأولى من نوعها منذ الانقلاب الفاشل ليوليوز الماضي، صرحت عقبها وزيرة خارجية الاتحاد الأوربي فيدريكا موغريني ومفوض شؤون التوسع يوهانز هان أنه يجب فتح فصل جديد في مسار انضمام تركيا إلى الاتحاد، مؤكدين بأن السماح للأتراك بدخول الاتحاد دون تأشيرة ما زالت مطروحة.

وتأتي هذه الزيارة وتصريحات المسؤولين الأوربيين لتلطيف الأجواء المتوترة بين تركيا والاتحاد، إثر انتقاد بروكسيل للحملة التي شنتها تركيا ضد المعارضين بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة، وكذا إعراب أنقرة عن استيائها من عدم تضامن الاتحاد معها.
ودانت موغريني بشدة المحاولة الانقلابية التي استهدفت الاطاحة بالرئيس رجب طيب اردوغان مؤكدة رفض الاتحاد لأي محاولة انقلابية.

يقدم رياض الصيداوي، مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية من جنيف، تحليله للتطور الأخير في العلاقات التركية الأوربية:  00:01:17

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا