العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

صعود أسعار النفط بأكثر من واحد في المائة لكنها تتجه لأول هبوط سنوي منذ 2015

صعود أسعار النفط بأكثر من واحد في المائة لكنها تتجه لأول هبوط سنوي منذ 2015

ارتفعت أسعار النفط في آخر جلسات العام، الاثنين، مقتدية بمكاسب أسواق الأسهم لكنها بصدد أول انخفاض سنوي لها في ثلاثة أعوام وسط مخاوف مستمرة من تخمة كؤود في المعروض.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 74 سنتا بما يعادل 1,4 بالمائة إلى 53.95 دولار للبرميل، وانخفض برنت نحو 20 بالمائة في 2018 إثر ارتفاع لعامين.

وسجلت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 45.84 دولار للبرميل، مرتفعة 51 سنتا أو 1,1 بالمائة عن آخر إغلاق لها. والخام منخفض حوالي 24 بالمائة هذا العام.

وعلى مدى معظم فترات 2018، كانت أسعار النفط في ارتفاع مدفوعة بطلب قوي وبواعث القلق بشأن المعروض، لاسيما فيما يتعلق بتأثير تجديد العقوبات الأمريكية على المنتج الرئيسي إيران والذي دخل حيز النفاذ في نونبر.

وارتفعت عقود خام برنت، الذي يعتبر مؤشرا عالميا لأسعار النفط، نحو الثلث بين يناير وأكتوبر لتصل إلى 86.74 دولار للبرميل.

وكان ذلك أعلى مستوى منذ أواخر 2014، عندما بدأ انحدار حاد في السوق وسط تخمة متنامية في المعروض العالمي، ليتوقع محللون كبار ومتعاملون كثر أن يسجل الخام 100 دولار للبرميل من جديد بنهاية 2018.

لكن بدلا من ذلك، محت أسعار برنت كل مكاسب 2018 لتهوي نحو 40 بالمائة عن ذروة العام وتسجل حوالي 53.25 دولار للبرميل فيما أصبح أحد أشد تراجعات سوق النفط على مدى العقود الثلاثة الأخيرة.

إضافة تعليق

انظر أيضا