العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

صحيفة لوموند: العاهل المغربي يجسد الاسلام المعتدل في مكافحة الارهاب

DR

كتبت صحيفة "لوموند" الفرنسية في عددها الصادر الاربعاء، أن العاهل المغربي الملك محمد السادس، يجسد الاسلام المعتدل في مواجهة الارهاب، مركزة على الرسائل التي تضمنها الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب.

وتناولت "لوموند" إدانة العاهل المغربي الملك محمد السادس ، بوصفه أمير المومنين ، للأفعال التي يقدم عليها المتشددون ، ودعوته لمغاربة الخارج لرفض التطرف ونبذ كل من يقدم عليه، والتشبث بقيم دينهم وبتقاليدهم العريقة في مواجهة هذه الظاهرة الغريبة عنهم.
وقالت الصحيفة ان النهوض باسلام "معتدل" ليس فقط عملا موجها الى الداخل بل هو أيضا في صلب ديبلوماسية دينية مكثفة تضطلع بها المملكة المغربية، مستحضرة تدشين العاهل المغربي لمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين في مارس 2015 ، والذي يستقبل افارقة واروبيين من اجل التكوين لعدة سنوات، ثم مؤسسة محمد السادس للعلماء الافارقة  في يونيو، مبرزة  أن الامر يتعلق بتجمع لعلماء الدين من ثلاثين بلدا افريقيا، سعيا لجعل المملكة مركزا للاسلام الافريقي.
ومن ناحية أخرى أبرزت الصحيفة المكانة التي خصصت لافريقيا في الخطاب الملكي، مؤكدة ان هذا الخطاب ينسجم والسياسة التي تنهجها المملكة تجاه افريقيا منذ 15 سنة، في انسجام واضح مع الحذو الذي يحذوه المغرب اتجاه القارة السمراء، لاسيما وأنه استأنف علاقاته مع العديد من البلدان الافريقية ، خارج دائرة نفوذه التاريخي، كما ضاعف العاهل المغربي من جولاته ببلدان المنطقة.

القراءة التحليليلة لمحمد بنحمو، رئيس الفيدرالية الإفريقية للدراسات الإستراتيجية / الرباط

00:01:50

إضافة تعليق

انظر أيضا