العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

شمال الأطلسي يعتزم رفع عدد قواته في أفغانستان إلى 16 ألف جندي العام المقبل

شمال الأطلسي يعتزم رفع عدد قواته في أفغانستان إلى 16 ألف جندي العام المقبل

DR

قال أمين عام حلف شمال الأطلسي "ناتو"، ينس ستولتينبيرغ، إن الحلف يعتزم رفع عدد قواته في أفغانستان إلى 16 ألف جندي خلال 2018.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الأمين العام، أمس الأربعاء، على هامش زيارته لكندا للمشاركة في "منتدى الأمن الدولي" المزمع عقده بمدينة "هاليفاكس" (جنوب شرق).

وأوضح ستولتينبيرغ أنه واثق من أن الحلف سيصل للقوة الكافية من أجل أداء مهمة التدريب المنوطة به في أفغانستان.

ويتولى حلف شمال الأطلسي مهمة "الدعم الحازم" غير القتالية في أفغانستان منذ يناير 2015، بهدف تدريب القوات الأفغانية ومساعدتها وتقديم المشورة لها؛ من أجل القيام بمهامها.

وقال ستولتينبيرغ "أخذنا وعودا من الحلفاء بخصوص دعمنا بمزيد من الوحدات العسكرية، و أننا مع دخول العام 2018، ستكون لدينا القوة الكافية، فالعدد الموجود الآن 13 ألفا، إذ سيرتفع إلى 16 ألفا".

ولفت أن تلك الوحدات لن تشارك في عمليات قتالية، مضيفا "بل ستقدم لقوات الأمن الأفغانية المساعدة والتدريب، من أجل تأسيس قوات جوية في ذلك البلد الذي أنهكته المعارك".

ومن المنتظر أن يشارك ستولتينبيرغ كضيف شرف في مأدبة عشاء يتم تنظيمها يوم الجمعة المقبل على هامش "منتدى الأمن الدولي" الذي يبحث قضايا الأمن العالمي والوضع في أفغانستان والأزمات الإنسانية.

وإضافة إلى الدول الغربية، يضم المنتدى كلا من إسرائيل، وألبانيا، والهند، واليابان، وليتوانيا، ومنغوليا، وصربيا، وكوريا الجنوبية، وتركيا.

إضافة تعليق

انظر أيضا