العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

شركة أمن رقمي تنفي مزاعم "ياهو" حول ضلوع دولة ما في سرقة بيانات مستخدميها

شركة أمن رقمي تنفي مزاعم "ياهو" حول ضلوع دولة ما في سرقة بيانات مستخدميها

DR

أعلنت شركة متخصصة في الأمن المعلوماتي، أن عصابة إجرامية في شرق أوروبا هي التي سرقت بيانات 500 مليون حساب من ياهو، لتضيف حلقة جديدة مفقودة في التحقيق بشأن السرقة الضخمة غير المسبوقة.

وكانت شركة "إنفو آرمور" قد نشرت تقريرا تتحدى به أعلنته ياهو حول أن "طرفا ترعاه دولة ما"هو المسؤول عن السرقة الضخمة التي حدثت الأسبوع الماضي.

وذكرت "إنفو آرمور"  التي توفر للشركات وسائل الحماية الضرورية ضد سرقة بيانات الموظفين، إن البيانات المسروقة بيعت بعد ذلك لثلاثة عملاء على الأقل منهم جماعة ترعاها دولة، وهو ما رفضت ياهو التعليق عليه.

وقال مصدرحكومي امريكي مطلع على التحقيق، إنه لا وجود لدليل ملموس يورط أي دولة في هذه السرقة. وتحديد المسؤول في الهجمات الالكترونية مهمة صعبة على كل من وكالات المخابرات وشركات الأبحاث الرقمية.

وتعرضت شركة ياهو الاسبوع الماضي إلى أضخم عملية سرقة على الاطلاق همت بيانات تعود لما لا يقل عن 500 مليون مستخدم، سرقت من شبكتها في 2014.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا