العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

شجرة شمسية وسط فرنسا لشحن الأجهزة الإلكترونية

شجرة شمسية وسط فرنسا لشحن الأجهزة الإلكترونية

DR

"زرعت" مدينة نيافر الفرنسية أول شجرة شمسية في أوروبا تتكون فروعها من لوحات شمسية ضخمه، تقوم بتحويل أشعة الشمس إلى طاقة كهربائية وتمكن المارة من استخدامها في شحن هواتفهم أو تصفح الإنترنت وأيضا الاستمتاع بظلها.

وتعتبر مدينة نيافر الفرنسية، أول مدينة أوروبية تزرع هذه الشجرة التي تعد رمزا لانخراط فرنسا في عالم الفضاء الرقمي.

 وتوفر الشجرة الاصطناعية مقاعد يجلس عليها المستخدمون ومنافذ "يو إس بي" لشحن أجهزتهم الإلكترونية، بالإضافة إلى نافورة مياه تروي عطش الحيوانات الأليفة.

وأوضحت الشركة الفرنسية "جي سي ديكو" المسؤولة عن هذا المشروع، أن أبرز ميزة لهذه الشجرة هي تزويدها للمارة بخدمة "واي فاي" مجانية تمكنهم من الدخول إلى الإنترنت، بالإضافة إلى أنها مصدر للإضاءة في المساء.

الجدير بالذكر أنه تم تقديم نموذج لهذه الشجرة في مؤتمرالمناخ "كوب 21" الذي عقد في باريس، ومنذ ذلك الحين وضعت الأشجار الشمسية في حوالي 10 مدن في دول مثل الولايات المتحدة في كاليفورنيا وولاية كارولينا الشمالية.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا