العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

شبح المجاعة يهدد ساكنة القرن الإفريقي

شبح المجاعة يهدد ساكنة القرن الإفريقي

أزيد من ثمانية ملايين من سكان منطقة القرن الإفريقي أصبحوا قاب قوسين أو أدنى من التعرض لآفة المجاعة ويحتاجون لمساعدات غذائية عاجلة في أقرب الآجال. ...

وكالة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الفاو لاحظت في هذا السياق أن سكان كل من الصومال وكينيا وإثيوبيا ودجيبوتي يعانون من نقص خطير في التغذية نتيجة استمرار ندرة التساقطات المطرية لموسمين متتاليين،إضافة إلى ارتفاع أسعار الحبوب و الوقود.
كل هذه العوامل كانت لها تداعيات خطيرة على المنتوج الفلاحي وانعكس سلبا على البشر والحيوان على حد سواء. إذ بعد أن سجلت الإحصائيات الرسمية هلاك الآلاف من رؤوس الماشية نظرا لشح الأعلاف وقلة المحميات الرعوية ، شدد بلاغ الفاو على ضرورة توفير كل الوسائل الممكنة للمزارعين ومربي الماشية لاجتياز شبح الأزمة المحدقة.
البحث عن دعم عاجل لمعالجة الموقف
بلغة الأرقام، أكدت منظمة الفاو أن زهاء مليونين و ونصف المليون صومالي أي ما يعادل مواطن واحد من أصل أربعة يعانون من نقص في التغذية ، وهو نفس العدد الذي يحتاج إلى معونات غذائية عاجلة و مياه صالحة للشرب في المناطق الشمالية والشمالية الشرقية لدولة كينيا.
الأمن الغذائي لدولتي إثيوبيا و دجيبوتي أصبح بدوره يهدد حياة ثلاثة ملايين شخص ، مما يتطلب على الفور إيجاد المساعدات المادية الإضافية لتوفير المواد الغذائية الأساسية لساكنة القرن الإفريقي والماء الشروب و حماية قطعان الماشية من الأمراض و إعادة استغلال المحميات الرعوية.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا