العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

سورية تنفي اتهامات أممية بخصوص استخدام الغازات الكيميائية السامة في خان شيخون

سورية تنفي اتهامات أممية بخصوص استخدام الغازات الكيميائية السامة في خان شيخون

نفت الحكومة السورية، الجمعة، اتهامات صادرة عن لجنة تابعة لمنظمة الأمم المتحدة بخصوص استخدام الغازات الكيميائية السامة في خان شيخون وغيرها.

وشددت سورية في الرسالة التي وجهها مندوبها الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف إلى رئيس مجلس حقوق الإنسان، ونشرت مضامينها وكالة الأنباء السورية (سانا) على أن دمشق "لم ولن تستخدم الغازات السامة ضد شعبها لأنها لا تمتلكها أصلا ولأنها تعتبر استخدام مثل هذه الغازات جريمة أخلاقية لا يمكن إلا إدانتها".

وكان محققون تابعون للأمم المتحدة، أعلنوا أول أمس الأربعاء، أن الحكومة السورية مسؤولة عن هجوم بغاز السارين على مدينة خان شيخون في الرابع من أبريل الماضي مما أسفر عن مقتل 87 شخصا.

واعتبرت الرسالة أن تقرير لجنة التحقيق الدولية حول الجمهورية العربية السورية تضمن "اتهامات سياسية باطلة لا أساس لها على أرض الواقع"، مشيرة إلى أن اللجنة دأبت منذ إنشائها بقرار من مجلس حقوق الإنسان على إصدار "تقارير وبيانات تستند في استنتاجاتها إلى الاتهام السياسي لا التحليل القانوني وإلى قيام أعضائها بالإدلاء بتصريحات إعلامية تتناقض مع أدنى قواعد الحياد والنزاهة ومعايير العمل المهني المفترض باللجنة الالتزام بها".

وأضافت الرسالة أن إصرار اللجنة على إقحام نفسها في موضوع الأسلحة الكيميائية واستخدامها هو "خروج فاضح" عن ولايتها وعن ولاية مجلس حقوق الإنسان وتعد على اختصاص لجان التقصي الفنية التي أنشاتها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا