العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

سوريا: 145 قتيلا بجبلة وطرطوس

DR

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل العشرات في مدينتي جبلة وطرطوس الساحليتين، الاثنين، فضلا عن سقوط عشرات الجرحى في واحدة من أعنف التفجيرات التي تشهدها المدن الساحلية الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية، حيث توجد منشأة بحرية وقاعدة جوية للقوات الروسية.

ومن جهته، أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجمات في المدينتين الساحليتين، مشيرا إلى أنه استهدف أبناء الأقلية العلوية التي ينتمي إليها الرئيس السوري بشار الأسد.

وأكد المرصد أن أكثر من 145 شخصا لقوا حتفهم في الانفجارات التي استهدفت المدينتين، فيما ذكرت وسائل إعلام رسمية  أن 78 شخصا فقط قتلوا في الهجمات على المعقل الساحلي للرئيس السوري.

وقال وزير الإعلام السوري، عمران الزعبي، إن "الإرهابيين يلجأون إلى مهاجمة المدنيين، لأنهم غير قادرين على مواجهة الجيش السوري". مضيفا "هذا لن يثنينا، سنفعل كل شيء لمكافحة الإرهاب". 

إلى ذلك، أبرز المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن "تفجيرات طرطوس وقعت دقائق قليلة بعد  تفجيرات هزت مدينة جبلة بريف اللاذقية"، والناجمة، حسب المعلومات الأولية، عن تفجير رجل نفسه بحزام ناسف، ما تسبب في سقوط خسائر بشرية.

تجدر الإشارة إلى أن محافظتي اللاذقية وطرطوس الساحليتين، بقيتا في منأى عن الحرب الأهلية الدائرة في سوريا منذ سنة 2011، كما أن تنظيم داعش الإرهابي لم يستهدفهما بشكل مباشر من قبل.

تعليق رامي الخليفة العلي - باحث في الفلسفة السياسية  

00:05:09

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا