العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

سوريا: هجوم شرس لقوات المعارضة السورية لكسر الحصار عن مناطق المعارضة بحلب

DR

عاشت حلب السورية الأحد، على وقع هجمات شرسة شنها مقاتلو المعارضة السورية على المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في جنوب غرب المدينة في أول هجوم رئيسي لاستعادة أراض بعد الخسائر الكبيرة التي لحقت بهم عقب تشديد الجيش وحلفائه الحصار على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وأكدت غرفة عمليات المعارضة المسلحة، والتي تضم جبهة فتح الشام _جبهة النصرة سابقا_وأحرار الشام، أن قواتها سيطرت على مواقع الجيش في المناطق الجنوبية الغربية الخاضعة لسيطرة الحكومة في حلب، خلال الساعات القليلة الأولى من بدء معركة كسر الحصار على هذه المناطق.

وأكد الجيش السوري أن المعارضين المسلحين شنوا هجوما ولكنه قال إن مقاتليه صدوا المعارضين من قاعدة مدفعية تابعة للقوات الجوية، نافيا سيطرة قوات المعارضة على مدرسة الحكمة.

ومن جهته أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الهجوم الأخير لقوات المعارضة يعتبر أكبر حملة عسكرية شنت ضد القوات الحكومية في حلب منذ تصاعد القتال في الأشهر الأخيرة.

وأضاف المرصد أن  غارات جوية كثيفة استهدفت مواقع المعارضة في حي الراشدين وبستان القصر ومناطق أخرى بالمدينة، كما قصفت الطائرات أيضا خان طومان الذي يسيطر عليه مقاتلو المعارضة في الريف الجنوبي لحلب.

ويعيش ربع مليون مدني في الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة في حلب، تحت حصار فعلي منذ أن تمكن الجيش المعزز بمقاتلين مدعومين من إيران، من قطع الطريق الأخير المؤدي إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة في أول يوليوز.

تعليق الدكتور غازي إسماعيل ربابعة، الخبير الإستراتيجي والعسكري  من عمان ، الأردن

00:01:16

إضافة تعليق

انظر أيضا