العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

سوريا: قوات النظام تستعد لدخول بردى والمعارضة تنفي التوصل إلى اتفاق

سوريا: قوات النظام تستعد لدخول بردى والمعارضة تنفي التوصل إلى اتفاق

DR: Reuters

قالت الحكومة السورية إن قواتها تستعد لدخول منطقة وادي بردي تمهيدا لإصلاح الأضرار التي لحقت بمضخات المياه إلى العاصمة دمشق، وذلك بناء على اتفاق تنفي المعارضة أن تكون جزءا منه.

وقال محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم إن الاتفاق المبدئي يقضي "بتسليم المسلحين اسلحتهم الثقيلة وخروج المسلحين الغرباء من منطقة وادي بردى"، وهو الاتفاق الذي تقول المعارضة أنه "جزء من حرب نفسية" تمارسها إيران "عبر واجهات تابعة للنظام".

وبدوره نفى المرصد السوري لحقوق الإنسان أن يكون الطرفان قد توصلا إلى "اتفاق شامل"، مشيرا إلى أن ممرا آمنا فتح في وجه السكان الراغبين في الخروج.

وتسعى القوات السورية إلى دخول بردى لتمهيد الطريق أمام فرق الصيانة لإصلاح الضرر الذي تعرضت له مضخات الرئيسية المسؤولة عن تزويد العاصمة دمشق بالمياه.

ويتهم النظام السوري المعارضة المعتدلة وجبهة فتح الشام بالتسبب في قطع المياه عن دمشق، في حين تقول المعارضة إن قصف قوات النظام تسبب في تضرر مضخة المياه الرئيسية نافية أي وجود لمقاتلي جبهة الشام.

وقالت مصادر أخرى إن نحو 600 مدني وصلوا إلى منطقة تابعة للجيش السوري يتم فيها التدقيق في الأوراق التعريفية بهدف تسوية الأوضاع.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا