العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

سوريا: عمليات الإجلاء في حلب "معلقة" وموسكو تهدد بإجهاض قرار فرنسي في مجلس الأمن

DR: Reuters

لاتزال الحافلات المخصصة لنقل المقاتلين والمدنيين من آخر معاقل المعارضة في القسم الشرقي من مدينة حلب، في انتظار السماح لها بالمرور.

وأوضحت التقارير أن وصول الحافلات إلى القسم الشرقي من مدينة حلب تم بالتزامن مع دخول قوافل الحافلات إلى بلدتي الفوعة وكفريا ذات الأغلبية الشيعية.

وكانت عمليات الإجلاء من حلب قد توقفت الجمعة بسبب خلاف حول القريتين المذكورتين، إذ قام محتجون بقطع الطريق المؤدية إلى خارج حلب وإطلاق النار على إحدى القوافل، وقالت مصادر من المعارضة إن الميليشيات المحسوبة على إيران تمنع خروج أهالي حلب إلى حين خروج بعض عناصرها الشيعيين من قريتي الفوعة وكفريا.

إلى ذلك، هددت روسيا باستخدام الفيتو ضد مشروع قرار فرنسي في مجلس الأمن، يقضي بإرسال مراقبين للإشراف على عملية إجلاء المدنيين في حلب.

وقال السفير الروسي في الأمم المتحدة  فيتالي تشوركين إن بلاده لا يمكن أن تسمح بالتصويت على هذا النص الذي وصفه بالـ"كارثة".

ويطالب مشروع القرار الفرنسي بنشر طاقم إنساني أممي في حلب "للسهر في شكل ملائم ومحايد ومباشرعلى إجلاء المحاصرين في حلب".

وفي المقابل، تقدمت موسكو بمشروع بديل يطالب الأمم المتحدة باتخاذ "ترتيبات للاشراف على وضع المدنيين الذين لا يزالون موجودين في حلب" مؤكدا على "أهمية ضمان عبور جميع المدنيين بشكل طوعي ولائق الى مناطق يختارونها باشراف وتنسيق الأمم المتحدة". ولا يشير النص إلى وجود مراقبين.

عبد الباسط صيدا من المجلس الوطني السوري و الإئتلاف الوطني لقوى المعارضة و الثورة:

00:01:19

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا