العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

سوريا: بعد أن عجز عن إنقاذ الأطفال .. صحافي ينهار باكيا أمام الجثث

سوريا: بعد أن عجز عن إنقاذ الأطفال .. صحافي ينهار باكيا أمام الجثث

DR

كان المصور الصحافي عبد القادر حباك موجودا لحظة تنفيذ هجوم انتحاري في سوريا، ذهب ضحيته 126 شخصا، من بينهم 68 طفلا.

ولعل رد فعل عبد القادر، سبب كاف ليدخل التاريخ من بابه الواسع، وذلك بعد انهياره بالبكاء حينما عجز عن إنقاذ الأطفال الذين قتلوا، وأحس بالضعف أمام حجم الارهاب والخراب!

وقتل نحو 125 شخصا، غالبيتهم من اهالي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام وبينهم 68 طفلا، في تفجير انتحاري استهدف السبت 15 أبريل الجاري، حافلات غرب حلب، كانت تقلهم بعيدا عن بلدتيهما اللتان تعانيان الحصار منذ عامين.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا