العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

سوريا: النظام يستهدف البنية الطبية في حلب

سوريا: النظام يستهدف البنية الطبية في حلب

DR

مع استمرار الهجوم الذي تشنه القوات السورية المدعومة من موسكو في حلب، تعرض أكبر مستشفى في المدينة المنقسمة إلى قصف جوي شديد هو الثاني من نوعه في ظرف أيام، وهو ما يشير إلى أن النظام وحلفائه أصبح يستهدف البنية الطبية المتهالكة في الأصل.

وتعرض مستشفى "إم 10" إلى قصف جوي ببرميلين متفجرين، وقنبلة انشطارية حسب ما أوضحته بعض المصادر الطبية التي أوضحت أن المستشفى توقف عن الخدمة مؤقتا.

هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها المستشفى ذاته لهجمات مماثلة، إذ سبق له أن استهدف في وقت سابق من الأسبوع الجاري وطوال الأشهر القليلة الماضية، وقال أدهم سحلول، وهو مسؤول في الجمعية الطبية السورية الأمريكية التي تدعم هذا المستشفى في نداء استغاثة، إن المستشفى يدمر بشكل منهجي.

ويقع المستشفيان في شرق حلب والتي تسيطر عليها المعارضة المعتدلة، وتتعرض هذه الناحية من المدينة لهجمات متواصلة مع محاولة النظام السوري السيطرة عليها.

واعتبر الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون يوم الأربعاء الماضي أمام مجلس الأمن أن استهداف المستشفيات في حلب هو "جريمة حرب".

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من أن البنية الطبية في حلب أصبحت قريبة من أن تدمر بالكامل، وأوضحت مصادر طبية أنه يتبقى في شرق حلب سوى ست مستشفيات تعمل بعد توقف المستشفيين المذكورين عن العمل.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا