العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

سوريا: التصعيد في إدلب يهدد بنسف مفاوضات السلام

سوريا: التصعيد في إدلب يهدد بنسف مفاوضات السلام

DR

لقي 40 شخصا على الأقل حتفهم، في غارة جوية استهدفت سوقا لبيع الخضراوات في منطقة إدلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة، خطوة يرى فيها المراقبون تصعيدا جديدا من شأنه نسف مفاوضات السلام المتعثرة في جنيف.

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن طائرات تابعة للنظام السوري على الأرجح نفذت غارات جوية عنيفة في معرة النعمان وكفرنبل في محافظة إدلب، وهو ما أسفر عن مقتل 44 شخصا بينهم ثلاثة أطفال.

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع إعلان الهيئة العليا للمفاوضات، الجهة الممثلة للمعارضة السورية في مفاوضات جنيف، تعليق مشاركتها في المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة، احتجاجا على منع دخول المساعدات الإنسانية وانتهاكات قوات النظام لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه.

واصطدمت المحادثات غير المباشرة التي يشرف عليها المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا بتمسك طرفي النزاع بموقفهما من مستقبل الرئيس بشار الأسد.

ومن جهة أخرى، فإن اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين الطرفين بوساطة من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، أصبح مهددا أكثر من أي وقت مضى بالانهيار مع توالي الخروقات وتصاعد حدتها، إذ أصبحت تشمل جبهات ومناطق لا وجود فيها للجماعات الإسلامية المتشددة، المستثناة من الاتفاق.

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا